المملكة اليوم

حصر 14 ألف وقف بالمملكة.. وعين زبيدة “الأقدم” تاريخيًا


تمتاز الأوقاف في السعودية لأنها تاريخية ومتنوعة، وتعمل الهيئة العامة للأوقاف على تنميتها واستدامة الاستثمار فيها كوّن المملكة تحوي أحد أقدم وأكبر وقف على مر التاريخ والمتمثل في وقف “زبيدة”.
“اليوم” حاورت نائب محافظ الهيئة العامة للأوقاف للمصارف والبرامج التنموية عبدالرحمن محمد العقيل، والذي تحدث عن التنوع الوقفي في المملكة، كما بين دور الملك عبدالعزيز -رحمه الله- في العناية بالحجاج من خلال عدة أوقاف، موضحاً أهم الأوقاف التي تشرف عليها المملكة، وأبرز العقبات التي تواجه حصر الأوقاف وأيضاً دور التقنية في إدارة وتنمية الأوقاف.. وإلى نص الحوار:

حدثنا عن التواجد الأوقاف في المعارض والمؤتمرات وماهي الأهداف المرجوة لذلك؟
الهيئة لها شراكات كثيرة منها ما يتعلق بالحج والعمرة، ومن الضرورة التواجد في العديد من المؤتمرات والمعارض وذلك من أجل نشر ثقافة الأوقاف ونشر الوعي حول أثر الأوقاف التنموي، وكذلك الامتداد التاريخي لتلك الأوقاف.

الهيئة تستحضر نموذجًا جديدًا في كثير من المجالات من أجل تطوير القطاع الوقفي والمساهمة في إيجاد الممكنات والمحفزات التي تزيد من مساهمته في مجال التنمية، ونتطلع بإذن الله لإبراز بعض الجهود المبذولة سواء على المستوى التاريخي وعلى مستوى الجهود المبذولة.
ما هي أقدم الأوقاف التي تشرف عليها الهيئة؟
هناك أوقاف كثيرة تشرف عليها الهيئة العامة للأوقاف تحت نظارتها في مكة المكرمة، من أبرز هذه الأوقاف أوقاف “عين زبيدة” والتي تمتد لأكثر من 1200 سنة، وهذا الوقف يعد هو الأكبر على مر التاريخ لأنه يمتد في درب زبيدة من الكوفة، وحتى أيضًا مكة المكرمة وكذلك العين التي عملت عليها زبيدة رحمها الله في سبيل إمداد الحجاج بالماء لأنها وجدت تلك المعاناة التي عانى منها حجاج بيت الله الحرام خلال فترة من الفترات، فقدمت الاموال الطائلة في سبيل ايضا مد المياه في مكة المكرمة من أجل سقيا الحجاج.
اليوم وبحمد لله، يعد هذا أحد ابرز الأوقاف على مر التاريخ وإلى اليوم هنالك مواقع شاخصة وكثيرة من أثار هذا الوقف نتطلع اليوم إلى إحياء هذا الوقف بإذن الله من أجل إبراز الدور التاريخي للأوقاف، وكذلك أيضًا الدور التي تقوم به الهيئة العامة للأوقاف في المحافظة على الأوقاف التاريخية وتطويرها.

العقيل خلال حديثه لـ اليوم

كيف يتم الاستثمار والاستدامة في مثل هذه الأوقاف التي امتدت بالعطاء لمئات السنين؟
الهيئة العامة للأوقاف حريصة كل الحرص على المحافظة على هذه الأصول والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة للحصول أيضًا على تحرير هذه الأصول والجانب الآخر وهو الرئيسي يتعلق أيضًا كيفية العمل على تنمية هذا الوقف وإيجاد إيرادات من أجل تنفيذ شرط الواقف، لأن شرط الواقف بالنسبة لنا يعد هو المرتكز الأساسي لنعمل عليه من أجل أيضاً تحقيق هذا الشرط وكذلك أيضًا تحقيق التنمية على مستوى البلد ولا شك أن عين زبيدة مخصصة لسقاية الحجاج والمعتمرين وكذلك أهالي مكة حرصت الهيئة العامة للأوقاف على تطوير أعمال كثيرة مع الجهات ذات العلاقة ومنها وزارة البيئة والزراعة والمياه ممثلة في مؤسسة سقايا من أجل إيجاد عدد من المشاريع المتعلقة بسقيا المياه، وكذلك العمل على توزيع سقيا المياه على ضيوف الرحمن، كما تعمل الهيئة على إيجاد حلول ابتكارية ومنتجات متنوعة تهدف إلى تحقيق الاستدامة المالية لخدمات ضيوف الرحمن.

عين زبيدة - واس

ما هي أكبر المشاريع الوقفية تحت نظارة الأوقاف؟
يعد وقف الملك عبد العزيز هو أحد الأوقاف المهمة والكبيرة، يعد الأكبر الذي يقع تحت نظارة الهيئة ويقوم بدور تنموي كبير جداً في خدمه ضيوف الرحمن وهو أكبر وقف عقاري على مستوى العالم، اليوم وبحمد لله يتم صرفه وتنفيذ شرط واقفه على ما هو مخصص له، والهيئة العامة للأوقاف حريصة على العناية بهذا المجال من خلال العمل المشترك مع الجهات ذات العلاقة من اجل العمل على مستهدفات التنمية.
وأشير إلى المشهد الحضاري العريق من خلال هذا الوقف الذي عمل عليه الملك عبد العزيز يرحمه الله في بئر زمزم طيلة 100 سنة، وبقى شاهد على حرصه يرحمه الله على خدمة ضيوف الرحمن وتطوير هذه الخدمات والعناية بسقيا زمزم وخدمة الحجاج والمعتمرين في هذا المجال.
وماذا عن وقف الملك عبدالعزيز -رحمه الله- في جدة والمسمى بعين العزيزية؟
وقف الملك عبد العزيز للعين العزيزية هو مشروع حضاري في عام 1367 هـ تم من خلاله حفر الآبار ليقدم هذا الوقف الخالد الماء العذب المعالج لأهالي جدة وزوار بيت الله الحرام من معتمرين وحجاج وهو العامل الأساسي الذي ساهم في اتساع الرقعة السكانية لمدينة جدة، كما يدل على حرص ملوك هذه البلاد الطاهرة بالعناية بسقاية الحجاج.

عين العزيزية - واس

ماذا عن التنوع الوقفي في المملكة؟
لا شك أن الاوقاف في المملكة متنوعة ومتعددة بأشكالها الوقفية فهناك المحافظ المالية الوقفية والصناديق الوقفية الاستثمارية، وكل هذه نماذج يتم العمل عليها من قبل الهيئة العامة للأوقاف، كما نحرص كل الحرص على كيف توضح أثر هذه الأوقاف، وكذلك حول مساهمة تطوير هذه الأوقاف وتنميتها زيادة استدامتها، وهذه جهود مشتركه في منظومه متكاملة داخل الهيئة وكذلك هناك الذراع الاستثماري للهيئة، ويتم العمل بشكل مشترك مع الجهات ذات العلاقة من أجل إيجاد نماذج وقفة جديدة.

حدثنا عن الأوقاف في المنطقة الشرقية وتنوعها؟ 


المنطقة الشرقية زاخرة بالأوقاف وأيضًا متنوعة والعمل الذي تم مع عدد من الجهات من أجل حصر هذه الأوقاف، حيث قامت الهيئة بعمل حصر الأوقاف في مختلف مناطق المملكة اليوم الحمد لله نعمل على تنمية هذه الأوقاف، وكذلك الحرص على شروط وقفيتها.
وتعد منطقة الأحساء من أعرق المناطق إضافة لمكة والمدينة، فيما يتعلق بالأوقاف حيث تزخر بأوقاف عريقة جدًا، وكذلك هناك التنوع الموجود سواء كانت أوقاف زراعية، أو عقارية أو أيضًا مكتبات ومدارس وقفية متنوعة في منظومة الأوقاف على مستوى منطقة الأحساء والمنطقة الشرقية، ونتطلع إلى زيادة أعداد الواقفين في جميع مناطق المملكة.
كم يبلغ عدد الأوقاف في المملكة؟
يتجاوز عدد الاوقاف في المملكة أكثر من 14 ألف وقف وهذا الحمد لله سيكون له أثاره الإيجابية في المستقبل على تنمية وتطوير المجالات التنموية في مختلف المجالات.
ما هي العقبات التي واجهت الهيئة في حصر الأوقاف وكيف عالجتها؟
عدم وجود قاعدة بيانات للأوقاف، توضح عدد الوحدات الوقفية وحجمها ومجالات عملها ونطاقها الجغرافي، وأيضًا صعوبة صياغة الصكوك الوقفية القديمة والحاجة لإعادة تحديثها وفرزها.
دور التقنية في إدارة الأوقاف؟
مجال التحول الرقمي فقد حققت الهيئة ارتفاعًا في قياس النضج الرقمي لمواكبة التحولات المتسارعة في مختلف القطاعات للوصول لرقمنه شاملة لجميع الخدمات التي تقدمها الهيئة.

ما هي آخر الإحصائيات المحدثة عن الصناديق الوقفية المرخصة؟
تجاوز حجم صافي أصول الصناديق الاستثمارية الوقفية المرخصة في المملكة حتى العام الجاري 2023م حاجز النصف مليار ريال، لإجمالي 24 صندوقًا استثماريًا وقفيًا بعد زيادة 13 صندوقًا عن العام السابق.
وكشف تقرير صادر عن الهيئة العامة للأوقاف عن وجود خمسة صناديق استثمارية وقفية خاصة، هي: الدعوة، وإكرام، ومودة، ووقف طيبة المعرفة، والقصيم، فيما وصلت الصناديق الاستثمارية الوقفية العامة إلى 19 صندوقاً، لتشكل في مجملها 24 صندوقًا. وأشار التقرير إلى سعي الهيئة إلى تطوير وتنمية القطاع الوقفي، وتحسين عملية ترخيص المنتجات الاستثمارية الوقفية، وإجراءاتها الخاصة لتمكين الأفراد والكيانات الوقفية وتحفيزهم، للتوسع في تنفيذ الأعمال في مختلف مجالات الأوقاف الاستثمارية، وفي سبيل ذلك تمت الموافقة على استكمال الإجراءات المتعلقة بالهيئة، لمتابعة منح الموافقة من هيئة السوق المالية على تأسيس ثلاثة عشر صندوقًا استثماريًّا وقفيًّا جديدًا للعام الحالي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى