المملكة اليوم

خدمة الإسكوتر والدراجات لم تفعل بساحات الحرم



قالت الهيئة العامة العناية بشؤون الحرمين رداً على استفسارات “اليوم”، إن خدمة استخدام النقل الخفيف في الحرم المكي المتمثلة في الإسكوتر والدراجات الهوائية، لم تفعل بعد.

وكانت قد فعّلت الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة مُمثّلةً في المركز العام للنقل، مبادرات تتضمّن تعزيز استخدام وسائل النقل الخفيفة ومن ضمنها (الإسكوتر والدراجات الهوائية) وتوعية المجتمع في كيفية استخدامها بشكل آمن داخل مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وعقد المركز العام للنقل بمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة سلسلة اجتماعات تحفيزيّة موضّحةً أهم الخطوط العريضة، للبدء في المبادرة، وذلك مع شركاء النجاح من الجهات ذات العلاقة في مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وهم: أمانة العاصمة المقدسة، والهيئة العامة للنقل، وجامعة أم القرى، وشركة كدانة للتنمية والتطوير، على أن يكون انطلاق المبادرة في ممرّات المشاة والأحياء، ومواقف السيارات، وحول جبل الرحمة بمشعر عرفات وجامعة أم القرى.

ومن هذا المنطلق قامت جامعة أم القرى بمواكبة المبادرة من خلال توفير ٣٠ سكوترًا في أربع محطات على امتداد الحرم الجامعي، كما وفرت ٧٠ سكوترًا كهربائيًا لأكثر من ١١٠٠ مشترك في المبادرة عن طريق ذراعها الاستثماري “شركة وادي مكة للتقنية” لتُسهم في تحسين البيئة الجامعية والمجتمعية وتقديم تجربة مثالية لمنسوبي وطلبة الجامعة وزوارها، ولتحقق الفائدة المُجتمعيّة حسب المخطّط له في مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى