أخبار العالم

راكب يتسلل لمخزن عجلات طائرة في باريس.. ماذا حدث له؟



عُثر على راكب متسلل في حالة حرجة بعد دخوله خفية لمخزن العجلات بطائرة ركاب، تابعة للخطوط الجوية الجزائرية في مطار باريس أورلي صباح اليوم الخميس.

وتعرض الراكب للخطر، فيما يعالج الآن في مستشفى، وكانت الطائرة قادمة من مدينة وهران في غرب الجزائر في رحلة مدتها ساعتان ونصف الساعة إلى باريس.

ضحايا المتسللين للطائرات

ويواجه المتسللون لمخازن عجلات الطائرات وتخزين الشحنات غير المجهزة للركاب درجات حرارة تتراوح بين 50 و60 درجة مئوية تحت الصفر إضافة إلى نقص الأكسجين.

وفي 2019، هوت جثة من يشتبه في أنه تسلل لطائرة من ارتفاع يُقدّر بمئات الأمتار من الطائرة.

وكانت تحلق فوق جنوب غرب لندن، لتسقط في حديقة منزل كادت أن تسقط فوق صاحبه في أثناء استمتاعه بحمام شمس.

المتسللون للطائرات

كما سقطت جثة متسلل لطائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية، عام 2015 في رحلة من جوهانسبرج لمطار هيثرو بلندن، على متجر في ريتشموند بجنوب غرب لندن.

ونجا متسلل آخر على ذات الرحلة التي استمرت 10 ساعات، وعُثر عليه في مخزن عجلات الطائرة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى