أخبار العالم

رغم التحسن التدريجي.. الفيضانات تسقط آلاف الضحايا في ماليزيا



استمر عدد ضحايا الفيضانات في ولايتي كيلانتان وبيراك الماليزيتين في الارتفاع، على الرغم من التقارير التي تفيد بأن الوضع في ولايتي تيرينجانو وسيلاجور يتحسن.

وذكرت صحيفة نيوستريتس تايمز الماليزية، أن عدد ضحايا الفيضانات في ولاية كيلانتان قد ارتفع إلى 4840 شخصًا من 1528 أسرة حتى الساعة 8 مساء الأحد، مقارنة بعددهم الذي بلغ 4114 شخصا من 1282 أسرة صباح اليوم نفسه.

ووفقًا للبوابة الإلكترونية لمعلومات الكوارث التابعة لإدارة الرعاية الاجتماعية، فإن منطقتي باسير ماس وتاناه ميراه هما فقط اللتان مازالتا تتعرضان للفيضانات، ويجرى إيواء جميع المنكوبين في 15 مركزًا مؤقتًا للإغاثة.

زيادة طفيفة

وفي ولاية بيراك، زاد عدد ضحايا الفيضانات بشكل طفيف الليلة، وبلغ 87 شخصًا من 26 أسرة، مقارنة بعددهم الذي بلغ 80 ضحية من 25 أسرة عندما فتح مركز ديوان سيرباجونا بادانج تيمباك للإغاثة من الفيضانات أبوابه في تيلوك انتان صباح الأحد.

وفي ولاية تيرينجانو، تراجت حدة الموجة الثانية من الفيضانات الولاية، وانخفض بشدة عدد المنكوبين الذين يجرى إيواؤهم في مراكز الإغاثة من الفيضانات ليصل إلى 824 شخصًا من 184 أسرة، عند الساعة الثامنة مساء الأحد، مقارنة بعددهم الذي بلغ 2693 من 654 أسرة صباح اليوم نفسه.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى