أخبار العالم

روسيا تشن أكبر هجوم بطائرات مسيرة على أوكرانيا



شنت روسيا أكبر هجوم بطائرات مسيرة على أوكرانيا، إذ تعرضت العاصمة كييف، لما وصفه مسؤولون بأنه أكبر هجوم روسي بطائرات مسيرة خلال الحرب.

وأدى هذا الهجوم إلى إصابة خمسة أشخاص، إذ استيقظ السكان على دوي الدفاعات الجوية والانفجارات فجر اليوم.

الحرب الروسية الأوكرانية

واستهدف الهجوم مناطق مختلفة في كييف في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، مع توالي المزيد من الضربات مع شروق الشمس.

واستمرت الإنذارات من الغارات الجوية ست ساعات في المجمل، فيما أشار وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا إن روسيا شنت 911 هجوما في أنحاء البلاد أسفرت عن مقتل 19 أوكرانيا وإصابة 84 خلال الأسبوع.

وأضاف: “كثف العدو هجماته محاولا تدمير أوكرانيا والأوكرانيين. إنه يفعل ذلك عن عمد، مثلما فعل قبل 90 عاما عندما قتلت روسيا الملايين من أسلافنا”.

إسقاط 71 من أصل 75 طائرة مسيرة

وأعلن سلاح الجو الأوكراني في البداية إسقاط 71 من أصل 75 طائرة مسيرة، لكنه عدل بعد ذلك عدد الطائرات التي أسقطها إلى 74.

وأدى الهجوم إلى إصابة خمسة أشخاص من بينهم طفلة عمرها 11 عاما، كما ألحق أضرارا بمبان في مناطق في أنحاء المدينة.

وتسببت شظايا طائرة مسيرة في اشتعال حريق في حضانة أطفال، وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الهجوم وقع في الساعات الأولى من اليوم الذي تحيي فيه أوكرانيا ذكرى مجاعة هولودومور التي أودت بحياة ملايين الأوكرانيين في عامي 1932 و1933.

هجوم روسيا على أوكرانيا بالطائرات المسيرة

وكتب: “الإرهاب المتعمد… تتباهى القيادة الروسية بأنها قادرة على القتل”، فيما شبهت القيادة الأوكرانية في السابق بين تلك المجاعة الكبرى والغزو الروسي الحالي.

ولم يتضح بعد هدف الهجوم لكن كييف حذرت في الأسابيع القليلة الماضية من أن روسيا ستشن مجددا حملة جوية لتدمير نظام الطاقة في أوكرانيا مثلما حاولت فعل ذلك في الشتاء الماضي.

وقالت وزارة الطاقة الأوكرانية إن ما يقرب من 200 مبنى في العاصمة، بما في ذلك 77 مبنى سكنيا، انقطعت عنها الكهرباء نتيجة الهجوم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى