أخبار العالم

روسيا وأوكرانيا تعلنان مقتل 6 مدنيين في هجمات متبادلة



قال مسؤولون أوكرانيون إن الهجمات الروسية على منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا أسفرت عن مقتل 5 مدنيين أمس الأحد، في حين قال مسؤولون روس في بلدة هورليفكا بشرق أوكرانيا إن شخصًا قُتل نتيجة قصف أوكراني.

وتخلت القوات الروسية عن مدينة خيرسون، المركز الإداري لمنطقة خيرسون على نهر دنيبرو في جنوب أوكرانيا، والضفة الغربية للنهر منذ أكثر من عام، لكنها منذ ذلك الحين تقصف العديد من المناطق هناك على نحو مستمر من مواقعها على الضفة الشرقية للنهر.

أخبار متعلقة

 

وسائل إعلام صينية تحذر من خطورة سلوك الفلبين في البحر الجنوبي.. ماذا قالت؟
روسيا وأوكرانيا تتبادلان إعلان إسقاط الطائرات المقاتلة

قصف روسي متواصل

وقال مسؤولون أوكرانيون إن الوفيات في خيرسون حدثت نتيجة قصف روسي متواصل للمدينة والمنطقة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقالت الشرطة المحلية إن 3 أشخاص لقوا حتفهم في قصف لمبنى سكني ومنزل في مدينة خيرسون.

وقال أولكسندر تولوكونيكوف، رئيس المكتب الصحفي للإدارة العسكرية الإقليمية لخيرسون، لهيئة الإذاعة العامة الأوكرانية، إن إمدادات الغاز والمياه انقطعت جزئيًا بسبب الهجمات، التي أصابت أيضا منشأة طبية.

وأضاف “تحطمت النوافذ ولحقت أضرار بالمبنى”.

تدمير مركز للتسوق

وقال مسؤول عينته روسيا إنه على بعد نحو 600 كيلومتر شمال شرقي خيرسون في بلدة هورليفكا، في مناطق خاضغة للسيطرة الروسية في منطقة دونيتسك الأوكرانية، دمر القصف الأوكراني مركزًا للتسوق وعدة مبان أخرى.

وقال رئيس بلدية هورليفكا المعين من قبل روسيا عبر تطبيق تيليجرام، إن الهجمات أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة 6 مدنيين.

وبينما تنفي موسكو وكييف استهداف المدنيين في الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا في فبراير شباط 2022، فقد نفذ الجانبان العديد من الضربات على البنية التحتية لبعضهما البعض.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى