صحة وتغذية

رياضة الشتاء.. أهم الفوائد النفسية لممارستها بشكل صحيح


بالإضافة إلى الفوائد الصحية الجسدية العديدة لممارسة الرياضة، فقد ثبت أيضًا أن لها تأثيرًا إيجابيًا على الصحة النفسية.

حسب التقرير المنشور على موقع “هيلث لاين” يمكن أن تساعد الرياضة في الشتاء في تحسين الحالة المزاجية بشكل كبير، ينعكس على كل وظائف الجسم.

أخبار متعلقة

 

هل انقطاع التنفس أثناء النوم أسوأ في الشتاء؟
بعد قرار مجلس الوزراء.. مختصون: اشتراط “الاستشاري” بالمجمعات الطبية يقلل الأخطاء

أهم الفوائد النفسية لممارسة الرياضة

تحسين الحالة المزاجية

ترتبط ممارسة الرياضة بإطلاق هرمونات السعادة، مثل السيروتونين والدوبامين، يمكن أن يساعد ذلك في تحسين الحالة المزاجية والشعور بالسعادة والرضا.

تقليل التوتر

تساعد ممارسة الرياضة في تصفية الذهن والحد من التشويش، مما يقلل التوتر والقلق.

يمكن أن يساعدك ذلك في الاسترخاء والشعور بالهدوء العام.

تحسين النوم

لممارسة الرياضة أثر كبير وملحوظ في تحسين النوم.

فمن خلال ممارس الرياضة بانتظام يمكن في الحصول على قسط كافٍ من النوم، بالإضافة إلى تحسين جودته.

نصائح لممارسة الرياضة بأمان في الشتاء

إلى جانب الفوائد النفسية العامة لممارسة الرياضة، هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها عند ممارسة الرياضة في الشتاء:

ابدأ ببطء:

إذا لم تكن معتادًا على ممارسة الرياضة في الشتاء، فابدأ ببطء وقم بزيادة شدة تمرينك تدريجيًا.

ارتدِ ملابس مناسبة:

تأكد من ارتداء ملابس كافية للحفاظ على دفئك أثناء ممارسة الرياضة في الشتاء.

يجب أن تتكون ملابسك من طبقات متعددة حتى تتمكن من التحكم في درجة حرارتك.

اشرب الكثير من السوائل:

من المهم شرب الكثير من السوائل أثناء ممارسة الرياضة في الشتاء، حتى لو لم تشعر بالعطش، يساعدك ذلك على البقاء رطبًا وتجنب الجفاف.

كن على دراية بالمخاطر المحتملة:

هناك بعض المخاطر المحتملة لممارسة الرياضة في الشتاء، مثل التعرض لنزلات البرد والإنفلونزا أو التعرض لإصابات التزلج أو التزحلق على الجليد.
تأكد من أنك على دراية بالمخاطر المحتملة واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنبها.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى