أخبار العالم

زعيم كوريا الشمالية أشرف بنفسه على إطلاق القمر الاصطناعي



أشرف حاكم كوريا الشمالية كيم جونج أون على إطلاق قمر اصطناعي للاستطلاع، وأفادت وكالة الأنباء المركزية الرسمية اليوم الأربعاء، بأن الإطلاق، الذي أجري أمس الثلاثاء، سيسهم بشكل كبير في تعزيز الاستعداد للحرب للقوات المسلحة لكوريا الشمالية بشكل قاطع.

وقالت الوكالة إن القمر الصناعي “ماليجيونج – 1” أُطلق إلى الفضاء بصاروخ “تشوليما – 1” الجديد.

وكانت كوريا الشمالية فشلت بالفعل مرتين هذا العام في وضع قمر اصطناعي للتجسس بنجاح في المدار.

قلق أمريكي ياباني

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب” أمس الثلاثاء، أن كوريا الشمالية أبلغت اليابان بأنها تخطط لإطلاق قمر اصطناعي بين الأربعاء وأول ديسمبر المقبل.

وقالت الحكومة اليابانية في وقت سابق يوم الثلاثاء، إنها تعتزم التنسيق مع حلفائها لحث كوريا الشمالية على عدم تنفيذ عملية الإطلاق، كما أصدر البيت الأبيض بيانًا أدان فيه بشدة كوريا الشمالية لإطلاقها مركبة إطلاق فضائية.

وأشار إلى أن استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية، التي تُعد انتهاكًا صارخًا للعديد من قرارات مجلس الأمن الدولي، يثير التوترات، ويخاطر بزعزعة استقرار الوضع الأمني في المنطقة وخارجها.

وأضاف البيان: “لم يُغلق الباب أمام الدبلوماسية، لكن على بيونج يانج أن توقف فورًا أعمالها الاستفزازية، وأن تختار المشاركة بدلًا من ذلك”.

حظر اختبار الصواريخ الباليستية

كما أدانت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية عمليتي الإطلاق الفاشلتين في مايو وأغسطس، متهمة كوريا الشمالية باستخدام التكنولوجيا المرتبطة مباشرة ببرنامجها للصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

وتحظر قرارات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية اختبار الصواريخ الباليستية، واعتمادًا على تصميمها، يمكن تجهيز هذه الصواريخ برأس حربي نووي واحد أو أكثر.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى