أخبار العالم

زيمبابوي تقيد التجمعات وبيع الطعام مع ارتفاع حالات الكوليرا



بدأت حكومة زيمبابوي تقييد التجمعات العامة وبيع الطعام مع متابعة عمليات الدفن في جميع المناطق المتضررة من الكوليرا، وذلك مع ارتفاع حالات الإصابة هذا الأسبوع.

تزايدت الحالات الجديدة للإصابة بالكوليرا في الدولة الواقعة في الجنوب الأفريقي ثلاث مرات من 437 إلى 1259 هذا الأسبوع، في أكبر قفزة منذ أحدث انتشار للمرض الذي ينتقل عن طريق المياه والذي بدأ في فبراير شباط.

وأثار هذا حالة من الذعر في زيمبابوي التي لقي فيها أكثر من أربعة آلاف شخص حتفهم بسبب الكوليرا في 2008.

الكوليرا في زيمبابوي

قالت وزارة الصحة إن البلاد سجلت حتى الآن 155 حالة وفاة مرتبطة بالكوليرا من بين 8787 حالة إصابة. وأعلنت السلطات الأسبوع الماضي حالة الطوارئ في العاصمة هاراري التي سجلت أكبر عدد من الإصابات الجديدة.

واشتكى اليوم الجمعة سكان ضاحية ذات دخل منخفض في هاراري سجلت سبع حالات وفاة من بين 13 حالة وفاة بسبب الكوليرا سجلتها العاصمة، من عدم انتظام إمدادات المياه النظيفة وعدم جمع القمامة وطفح الصرف الصحي في الشوارع.

وكان عدد من السكان قد حفروا آبارا غير عميقة لتلبية احتياجاتهم المنزلية من المياه.

ووزعت بلدية هاراري أقراصا لمعالجة المياه على السكان في إطار جهود مكافحة المرض الذي يصيب بالإسهال.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى