تقنية

“سبوتيفاي” تستخدم الذكاء الاصطناعي لاقتراح توصيات تناسب المستخدمين



وسعت شركة سبوتيفاي اليوم الخميس، شراكتها مع منصة جوجل السحابية (جوجل كلاود)، لاستخدام نماذج اللغات الكبيرة للمساعدة في تحديد أنماط استماع المستخدمين لمقاطع البودكاست والكتب الصوتية، من أجل اقتراح توصيات تتناسب مع اهتمامات كل مستخدم.

ويتم تدريب نماذج اللغات الكبيرة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، مثل شات جي.بي.تي من أوبن.إيه.آي وجوجل بارد، على كمية ضخمة من البيانات لإنشاء نصوص ومحتويات أخرى.

سنوات من استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي

وسبوتيفاي من أوائل الشركات التي تبنّت تقنيات الذكاء الاصطناعي إذ استخدمتها في خوارزميات توصيات الموسيقى منذ عشر سنوات. والآن تهدف الشركة السويدية إلى استخدام نماذج اللغات الكبيرة لتعميم هذا النهج على محتواها غير الموسيقي مثل البودكاست والكتب الصوتية.

تعمل سبوتيفاي، الشركة العملاقة في مجال بث الموسيقى، على زيادة إيراداتها من خلال زيادة قائمة التنسيقات المدرة للدخل مثل البودكاست والكتب الصوتية.

وقال جوستاف سودرستروم، مدير المنتجات والتكنولوجيا في سبوتيفاي: “لقد توافق مع تطور تقنيتنا التزام جوجل كلاود ببناء أفضل منصة ممكنة لتشغيل منتجاتنا وتعزيز الابتكار بالاستعانة بالقدرات الناشئة للذكاء الاصطناعي التوليدي”.

ومن خلال الشراكة الموسعة مع جوجل، تستكشف سبوتيفاي أيضًا استخدام نماذج اللغات الكبيرة لتقديم تجربة استماع أكثر أمانًا وتحديد المحتوى الذي قد يكون ضارًا.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى