تقنية

“سدايا” تستعرض جهودها في بناء النماذج اللغوية الكبيرة


استعرضت “سدايا” جهودها في بناء النماذج اللغوية الكبيرة، وجمع أكبر مجموعة بيانات عربية، وبناء النماذج اللغوية لتخدم اللغة العربية، وسبل تطويرها.

وتأتي مشاركة “سدايا” ضمن أعمال المؤتمر EMNLP العالمي المقام في سنغافورة، إذ أشارت إلى أهمية أبعاد السلامة في تطوير النماذج اللغوية الضخمة بالذكاء الاصطناعي.

أخبار متعلقة

 

المملكة تشارك في أول اجتماع لهيئة الذكاء الاصطناعي بالأمم المتحدة
تفاصيل معسكر “سدايا” في التصديق الرقمي.. الشروط ورابط التسجيل

نماذج اللغات الضخمة

ولفتت إلى أن نماذج اللغات الضخمة هي نماذج تعلم عميق كبيرة جدًا مدرَّبة مسبقًا على كميات هائلة من البيانات.

بينما معالجة اللغات الطبيعية (NLP) هي فرع من فروع الذكاء الاصطناعي الذي يتيح لأجهزة الحاسب فهم اللغة البشرية وإنشائها ومعالجتها، ولديها القدرة على استجواب البيانات مع نص اللغة الطبيعية أو الصوت بشكل كامل وفعال”.

وتسعى “سدايا” إلى إبراز ما وصلت إليه المملكة من تقدم في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي حتى تبوأت أعلى المؤشرات العالمية في تلك التقنيات المتقدمة.

مجالات الذكاء الاصطناعي في السعودية

علاوة على ما قامت به من جهود متعددة في نقل وتوطين وإنتاج المعرفة بمجالات الذكاء الاصطناعي، وتوظيفها في عملية التحول الرقمي ودمجها في عمليات التنمية التي تشهدها المملكة ضمن رؤية المملكة 2030.

وفي إطار هذه الجهود؛ أطلقت “سدايا” نظام “صوتك” المتقدم لتحويل الكلام إلى نصوص، وذلك اعتماداً على تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي التي تتيح التعرف على الصوت.

ويتميز هذا الحل التقني المتطور بدقته العالية في معرفة اللهجات المحلية المختلفة، بشكل يتفوق على جميع التطبيقات الحالية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى