تقنية

“سدايا “تنظم ورشة عمل حول الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم



نظمت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” اليوم، ورشة عمل حول الذكاء الاصطناعي التوليدي في التعليم، للتعريف بهذه التقنية الناشئة، وأهميتها في المجال، وذلك في مقر سدايا الرئيس، بحضور ممثلين من وزارة التعليم، وهيئة تقويم التعليم والتدريب، والمركز الوطني للتعليم الإلكتروني، وممثلين من الجامعات السعودية، بالإضافة إلى أعضاء من لجنة الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وقدم الورشة باحثو سدايا؛ بهدف تزويد الحضور بمعرفة طرق استخدام النماذج في العملية التعليمية، ورفع الوعي بالتحديات أمام تلك النماذج ومخاطرها، فضلاً عن جمع المقترحات من جميع الجهات المشاركة حول كيفية تطوير سياسات واستراتيجيات التعليم الحالية في المملكة في ظل هذه المتغيرات.

الذكاء الاصطناعي التوليدي

تضمنت الورشة التعريف بالذكاء الاصطناعي التوليدي (Generative AI) حيث يعرّف بأنه فرع من الذكاء الاصطناعي يستخدم تقنيات تعلُّم الآله (Machine Learning) لإنشاء بيانات أو محتوى جديد بناء على بيانات موجودة.

كما تطرقت إلى أنواع مخرجات الذكاء الاصطناعي التوليدي، وأبرز أدواته في مجال التعليم، واستعراض التجارب العالمية في نفس الشأن، وتعريف النماذج اللغوية الكبيرة (LLM) وكيفية التعامل معها، فضلاً عن استعراض القواعد العامة في هندسة الأوامر (Prompt Engineering) وأنماطها.

وتأتي الورشة في إطار جهود سدايا في تعزيز التعليم، والتوعية بمستجدات مجال الذكاء الاصطناعي، ورفع الوعي وتأهيل الكوادر للتعايش مع التسارع التقني الذي يشهده العالم، عبر تزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة؛ من خلال برامج متخصصة وفق أحدث الممارسات العالمية تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى