منوعات

سعف النخيل يتحول إلى مشروبات وحلويات في منتج مبتكر بالأحساء



دخل سعف النخيل في إنتاج جديد بمحافظة الأحساء، بعيدًا عن الحرف اليدوية التي منها صناعة الخوصيات وغيرها من المنتجات اليدوية، إذ ابتكر مجموعة من الصناع منتج غذائي عبارة عن مشروب مستخلص من سعف النخيل.
وقال رئيس جمعية الآثار والتراث بالمنطقة الشرقية، وهو مبتكر لعدد من منتجات التمور الداخلة في الصناعات التحويلية سعود القصيبي: ”هذا المنتج يدخل في الأطعمة والمشروبات، ومنها مشروب اللاتيه، وهو منتج سعودي 100% مبتكر ولم يسبقنا إليه أحد“.
وأضاف أن ”مكونات الشمروب عبارة عن بودرة سعف النخيل المعدة بطريقة مميزة ومواصفات عالية، حيث أن سعف النخيل معروف أنه مضاد للأكسدة ويحمل معادن وفيتامينات كثيرة وهذا يعطي قيمة غذائية“.
وتابع: “لإخراج هذا المنتج استعنا في دراسات علمية وأيضا مختصين من أساتذة جامعات للتأكد من مطابقته لجميع المواصفات“.
وأشارت مريم الزيد، مشاركة في المنتج وصاحبة الفكرة، إلى أن ”سعف النخيل له استخدامات كثيرة ليس فقط في المشروبات، ولكن أيضًا في الحلويات والمأكولات سواء المالحة أو الحالية“.
وتابعت: “من ناحية المشروبات ممكن أن يتم العمل منه على مشروبات باردة ومشروبات حارة، وأيضًا ممكن عمله بدون إضافة الحليب، وأيضا يتم العمل منه للمخبوزات مثل البريد والسندويشات، وأيضًا ممكن أن يتم عمل منه الحلويات مثل الكب كيك والكوكيز وما إلى ذلك”.

مشروب “مضاد للأكسدة”

وأضافت أن ”فوائد سعف النخيل كبيرة لاحتواءه على مضادات أكسدة كثيرة ونسبة عالية من فيتامين سي، حيث أنه يساعد على حماية الجسم من الأمراض، وتعزيز الجهاز المناعي، وتحسين الهضم، وخفض الكوليسترول، وزيادة الطاقة“.
ويتوفر المنتج الجديد حاليًا في بعض المتاجر في محافظة الأحساء، كما يجري العمل على تسويقه في باقي مناطق المملكة العربية السعودية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى