منوعات

عبداللطيف جميل تواصل التزامها برعاية المواهب الرياضية وتطلق “جميل لرياضة المحركات”



في إطار جهودها المستمرة لتوسيع نطاق أعمالها وتعزيز دورها في دعم رؤية المملكة 2030، أعلنت عبداللطيف جميل عن إطلاق “جميل لرياضة المحركات” (Jameel Motorsport). ليشكل هذا الإعلان خطوة استراتيجية أخرى في مسيرتها الممتدة لأكثر من 26 عامًا في دعم تطوير رياضة السيارات.

وستجمع جميل لرياضة المحركات تحت مظلة واحدة مختلف خبرات وجهود عبداللطيف جميل في المجال، بدءًا من اهتمامها المتواصل بالفعاليات الرياضية كبطولة السعودية تويوتا ورالي جميل، إلى رعايتها للمواهب الصاعدة والتي استهلتها مع الكابتن عبدالله باخشب في عام 1997.

أخبار متعلقة

 

أكاديمية الدكتور سليمان الحبيب تعلن بدء التقديم للالتحاق ببرنامج “فني رعاية مرضى” المنتهي بالتوظيف
يدمر نظام الأعصاب المركزي.. “الشبو” أسرع طريق نحو “الضياع”

إطلاق “جميل لرياضة المحركات” سيخدم مجالات رياضية صاعدة في المملكة وخارجها ضمن عشر محاور استراتيجية

ومع تأسيس جميل لرياضة المحركات، تؤكد عبداللطيف جميل التزامها بتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال الرياضة، ومواصلة لعب دور رئيسي في تشكيل مستقبل رياضة السيارات في المملكة وخارجها، بما في ذلك تقديم الدعم للفعاليات الرياضية رفيعة المستوى، واستكشاف ورعاية المواهب الشابة الواعدة.

وهو ما تبين مؤخرا من تدشينها لمدرسة “جي آر السعودية” للسباقات بالتعاون مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، والتي أسفرت عن إطلاق فريق “جي آر السعودية” الذي حقق نتائج مبهرة في بطولة السعودية تويوتا هذا الموسم، لتصبح الآن جزءًا من مبادرات جميل لرياضة المحركات.

وفي غضون الأشهر القليلة القادمة، سيرحب رالي جميل، الذي سيُنظم أيضًا تحت مظلة جميل لرياضة المحركات، بالسيدات المشاركات في نسخته الثالثة، وقد تلقى حتى الآن طلبات التحاق قياسية مما يدل على حماسة وإصرار السيدات من مختلف أنحاء العالم على المشاركة في هذا الحدث، إلى جانب التزام المملكة الراسخ بتشجيع مشاركة المرأة في المجال الرياضي.

بهذه المناسبة قال حسن جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة عبداللطيف جميل: “نفخر بأن نكون جزءاً من الجهود الحثيثة والمبذولة من مختلف الهيئات العامة والخاصة في المملكة، والتي ساهمت مجتمعة في تحقيق إنجازات بارزة في المجال الرياضي.

لقد شاركنا حتى الآن في 26 مسابقة ضمن 6 تخصصات مختلفة في رياضة السيارات، ويُعد إطلاقنا لجميل لرياضة المحركات الفصل التالي من رحلتنا المثيرة في هذا المجال، والتي نهدف من خلالها إلى توحيد وتعزيز الجهود المبذولة سابقًا.

إن ما وصلنا إليه اليوم من إنجازات يُعزى بشكل أساسي إلى حصولنا على دعم حقيقي من أطراف متعددة، وأخص بالذكر هنا تعاوننا المثمر مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد.”

تماشياً مع رؤية المملكة 2030، “جميل لرياضة المحركات” تهدف للإسهام في ترسيخ مكانة المملكة كمركز عالمي لرياضة السيارات، مع التركيز على الابتكار والتمكين والريادة

تشكل فعاليات رياضة السيارات فرصًا استثنائية للشباب والشابات، ومع إطلاق جميل لرياضة المحركات، ستركز عبداللطيف جميل جهودها المبذولة في سبيل تطوير المجال ودعم المواهب بالتعاون مع الشركاء الحاليين، إلى جانب إقامة شراكات جديدة لبناء مستقبل رياضة السيارات في المملكة العربية السعودية وخارجها.

وحاليا، تحظى المملكة العربية السعودية بمكانة رائدة في أجندة فعاليات رياضات السيارات، حيث تستفيد من الاستثمارات الضخمة في المجالات الرياضة، والبنية التحتية، والفعاليات، والسياحة. وقد نجحت في جذب أعداد كبيرة من عشاق رياضة السيارات والسباقات، فضلا عن رياضات القوارب والألعاب الإلكترونية، وهو ما يتضح من مستوى المشاركين والمتقدمين في الفعاليات المقامة خلال السنوات القليلة الماضية.

وفي ضوء هذا النجاح، يأتي إطلاق جميل لرياضة المحركات كمحطة بارزة لتعزيز الطاقات والمواهب السعودية في هذه الميادين.

وهي تهدف إلى توجيه وتعزيز جهود عبداللطيف جميل في تطوير قدرات ومهارات المواهب السعودية لتمكين الأجيال القادمة من تحقيق قدراتهم الكامنة وتقلد أعلى المراكز في المحافل الوطنية والعالمية بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى