أخبار العالم

غواصة نووية أمريكية تصل إلى كوريا الجنوبية.. ماذا وراءها؟



كشفت تقارير رسمية أن غواصة أمريكية تعمل بالطاقة النووية، وصلت إلى مدينة بوسان الساحلية بكوريا الجنوبية اليوم الأحد.

وأشارت وكالة يونهاب للأنباء نقلا عن البحرية الكورية الجنوبية، أن وصول الغواصة ميسوري يأتي بعد أن عقدت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اجتماعهما الثاني للمجموعة الاستشارية النووية في واشنطن يوم الجمعة.

الصراع في شبه الجزيرة الكورية

وذكر بيان مشترك للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية صدر عن الاجتماع بأن “أي هجوم نووي من جانب كوريا الشمالية ضد الولايات المتحدة أو حلفائها غير مقبول وسيؤدي إلى نهاية نظام (الزعيم الكوري الشمالي) كيم”.

وقال مسؤول كوري جنوبي كبير في وقت سابق إن كوريا الشمالية قد تجري تجربة على إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات هذا الشهر.

وكانت زيارات الغواصات النووية الأمريكية نادرة في السابق، لكنها زادت بموجب اتفاقيات بين سول وواشنطن أدت إلى زيادة وصول أصول عسكرية أمريكية للمساعدة في ردع كوريا الشمالية.

الغواصة الأمريكية سانتا

وكانت الغواصة الأمريكية سانتافي التي تعمل أيضا بالطاقة النووية قد رست في ميناء بجزيرة جيجو الكورية الجنوبية في نوفمبر تشرين الثاني.

ووصلت حاملة الطائرات الأمريكية كارل فينسون إلى ميناء بوسان الشهر الماضي في محاولة لزيادة الردع ضد البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى