منوعات

فاجعة مؤلمة.. وفاة رضيع نسيه والده في السيارة بفرنسا


قد ينسى الشخص بعض متعلقاته الشخصية في السيارة ويتركها، لكن هل يمكن أن ينسى طفله الرضيع؟ هذا ما حدث في واقعة مفجعة شهدتها فرنسا.
توفي رضيع “16 شهرا” في سيارة في ساحة انتظار سيارات إحدى الشركات في فرنسا، بعدما نسي والده توصيله إلى دار رياض الأطفال، وفقًا لوكالة “د ب أ” الألمانية.
مكتب المدعي العام في ميلوزه أعلن اليوم الأربعاء، أن الرجل توجه مباشرة إلى عمله في سوشايم بإقليم ألزاس أمس الثلاثاء بدلا من الذهاب إلى دار رياض الأطفال ونسي الطفل في السيارة.

متلازمة الطفل المنسي

اتصلت الزوجة في المساء عندما توجهت لاصطحاب ابنها من دار رياض الأطفال لكنها لم تجده هناك، ومضى الرضيع النهار بأكمله دون أن يلاحظه أحد في جو حار داخل السيارة بسبب تعرضها لأشعة الشمس.
ومن المقرر أن يتم تشريح جثمان الرضيع لمعرفة سبب الوفاة، وبعد إبلاغها أعلنت خدمات الإنقاذ وفاة الطفل.

واعتنى أخصائيون نفسيون بوالدي الطفل، وجرى نقل الأب إلى المستشفى مصابا بصدمة، وخمنت صحيفة “لي ديرنييه نوفال دالزاس” أن يكون سبب الوفاة حالة متلازمة الطفل المنسي.

نسيان الطفل

وبحسب التقرير، ينسى 25 % من آباء الرضع أو الأطفال الصغار وجود أطفالهم تماما في وقت ما خلال رحلة بالسيارة، إلا أنه نادرا ما يترتب على هذا تبعات خطيرة.
ونقلت الصحيفة عن أستاذ علم النفس الأمريكي ديفيد إن دايموند، الذي درس المتلازمة بصورة مركزة أن الضغط وقلة النوم أو التغييرات في الروتين قد تؤدي إلى نسيان الطفل.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى