أخبار العالم

“فزع” أممي بعد الهجوم على سيارة إسعاف في غزة


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش عن فزعه، بسبب هجوم شنته قوات الاحتلال الإسرائيلية على قافلة من سيارات الإسعاف، في غزة، قائلًا في بيان له “يجب أن يتوقف الصراع”.

وأضاف جوتيريش في بيان “أشعر بالفزع من الهجوم، الذي تم الإبلاغ عنه في غزة، على قافلة من سيارات الإسعاف خارج مستشفى الشفاء. صور الجثث المتناثرة على أرض الشارع، خارج المستشفى، مروعة”، طبقا لما ذكرته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” اليوم السبت.

إدعاءات جيش الاحتلال

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد ذكر أمس الجمعة إن طائرة حربية إسرائيلية قصفت سيارة إسعاف في شمال قطاع غزة.

وقالإن سيارة الإسعاف “تم تحديدها من قبل القوات بأنه يتم استخدامها من قبل خلية إرهابية لحماس بالقرب من موقعها في منطقة القتال”، مضيفًا أن “عددًا من مقاتلي حماس الإرهابيين قتلوا في الضربة”.

وذكر جيش الاحتلال أنه قدم أدلة تظهر أن “وسيلة حماس في العمليات هي نقل المقاتلين الإرهابيين والأسلحة في سيارات إسعاف”.

وجاءت البيانات الإسرائيلية بعدما ذكرت وزارة الصحة في غزة أن 13 شخصًا قتلوا وأصيب 26 آخرين في الهجوم. ووفقا للوزارة التابعة لحماس، كانت سيارة الإسعاف تنقل مصابين إلى الحدود لعلاجهم في مصر، ولم يتسن التحقق من أي من البيانين بشكل مستقل.

وقالت الوزارة في غزة إن الهجوم وقع عند مدخل مستشفى دار الشفاء في مدينة غزة.

وقال جيش الاحتلال إن المنطقة التي تعرضت لإطلاق نار هي “منطقة قتال”، وأن الجيش طالب المدنيين مرارًا وتكرارًا بالنزوح إلى الجنوب من أجل سلامتهم. وتقول إسرائيل إنه يتم استخدام المستشفى أيضا كمركز قيادة لحماس.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى