صحة وتغذية

فيديو|إقبال كبير على حملات التبرع بالدم لسد حاجة مرضى الثلاسيميا والمنجلي


أطلق بنك الدم المركزي بمستشفى القطيف المركزي، حملة تبرع بالدم في أحد المجمعات بالمحافظة، تستمر لمدة يومين، لتكون الحملة رقم 17 في هذا العام، مشيرًا إلى أن هناك حملة أخرى سيتم اطلاقها في مدينة سيهات خلال الأيام القادمة.

وشهد اليوم الأول من الحملة إقبالاً كبيراً من المواطنين والمقيمين، حيث بلغ عدد المتقدمين والمسجلين رسمياً للتبرع 66 متبرعاً، تم قبول عدد 57 من المتبرعين، وتم إرجاع 9 أفراد لدواعي صحية متعددة.

أخبار متعلقة

 

“القطيف الصحية” تفتتح عيادة الاستشارات الدوائية لتقديم الخدمات المتنوعة
5 فواكه ذات فوائد صحية كبيرة لو تناولتها على معدة فارغة

وأكد منسق حملات التبرع بالدم بمستشفى القطيف المركزي مصطفى الأسود، أن الحملة جاءت بناءً على نداء أطلقه بنك الدم المركزي بالقطيف قبل يومين، لسد النقص في مخزون الدم، لافتاً إلى أن الإقبال الكبير على الحملة يعكس ثقافة التبرع بالدم السائدة في المجتمع.

مصطفى الأسود

مرضى الثلاسيميا والمنجلي هم الأكثر احتياجًا للدم

وأوضح أن فوائد التبرع بالدم كبيرة، سواءً للمتبرع نفسه أو للمرضى المحتاجين للدم، مشيراً إلى أن مرضى الثلاسيميا والمنجلي من الفئات الأكثر حاجةً للدم، حيث لا يطلب عليهم أي تعويض من الدم، كما أن مرضى الغسيل الكلوي ومصابي الحوادث ومرضى السرطان لا يطلب عليهم تعويض الدم أيضًا.

وأضاف الأسود أن حملات التبرع بالدم تأتي بشكل أساسي لسد حاجة مرضى الثلاسيميا والسكلسل، حيث إن هؤلاء المرضى يحتاجون إلى نقل الدم بشكل دوري مدى الحياة، ولا يمكنهم تعويض الدم الذي يفقدونه. مشيرا إلى الفوائد التي يجنيها المتبرع نفسه بعد الثواب من الله وهي تجديد خلايا الدم الحمراء في جميع أجزاء الجسم، مما يزيد ذلك النشاط والحيوية، والصحة للمتبرع.

فوائد التبرع بالدم كبيرة، سواءً للمتبرع نفسه أو للمرضى المحتاجين للدم - اليوم

ودعا جميع أبناء المجتمع إلى التبرع بالدم والتعاون مع بنوك الدم في جميع أنحاء المملكة، لما له من أهمية في إنقاذ حياة المرضى المحتاجين.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى