تقنية

فيديو.. أول قمة عالمية لإنترنت الأشياء الصناعية بالظهران



انطلقت بمعارض الظهران اليوم، القمة العالمية لإنترنت الأشياء الصناعية والتي تُعد أول قمة من نوعها في الشرق الأوسط.

واستعرض نائب الرئيس التنفيذي للخدمات الفنية في أرامكو السعودية، وائل الجعفري جهود الشركة في استخدام تقنية إنترنت الأشياء الصناعية.

تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية

وأشار إلى أن الشركة أدمجت تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية في البنى التحتية لأعمالها، ومن المتوقع أن تسهم هذه التقنيات في تمهيد الطريق لصناعة طاقة أكثر أمانًا وذكاءً وابتكارًا.

وحول استخدام أرامكو السعودية لتقنية إنترنت الأشياء، قال الجعفري:” قمنا بنشر تقنية إنترنت الأشياء الصناعية في العديد من مجالات أعمالنا بما في ذلك تنفيذ المشاريع، وحماية الموظفين، والأصول التشغيلية ومراقبة الأداء البيئي”.

وزاد: “هذا بالإضافة إلى تحسين كفاءة وأداء أعمالنا، كما استثمرنا على مرّ السنين لتحويل مرافقنا إلى منشآت ذكية عبر تبنّي الحلول الرقمية وتدفق البيانات والاستشعار”.

إنشاء بنية تحتية نموذجية

وبين “الجعفري” أن هذا الاستثمار أدى لإنشاء بنية تحتية نموذجية تطبق مجموعة متعددة من تطبيقات وحلول إنترنت الأشياء الصناعية على نطاق واسع.

وأضاف: “يُعد مركز الثورة الصناعية الرابعة التابع لأرامكو السعودية العقل الذي يدير من خلاله مهندسونا تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلُم الآلة لترجمة البيانات الضخمة إلى رؤى ذات معنى تدعم آلية اتخاذ القرارات التشغيلية، إذ تساعدنا هذه البيانات على تحسين أداء منشآتنا، وتعزيز كفاءة الطاقة، وتقليل الانبعاثات، والأهم من ذلك، ضمان معايير السلامة”.

مستقبل تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية

وحول مستقبل تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية، قال الجعفري: “يتوجب علينا جميعًا التعاون كمستخدمين وموردين ومنظمين وأكاديميين حتى يتسنى لنا أن نسهم في إطلاق العنان لإمكانات إنترنت الأشياء الصناعية.

أكمل: نحن بحاجة إلى التعاون لتحسين مهارات الكوادر المتخصصة لدينا، وتطوير التقنيات المبتكرة، وإنشاء بيئة رقمية آمنة، وبناء سلسلة إمداد محلية متينة، وستمكننا هذه المنظومة من الاستفادة من الفرص الكامنة في إنترنت الأشياء الصناعية وتحقيق مزيد من النجاحات في المستقبل، فضلًا عن تمكّين اعتماد إنترنت الأشياء الصناعية على أوسع نطاق في المنطقة”.

القمة العالمية لإنترنت الأشياء الصناعية

وتجمع القمة العالمية لإنترنت الأشياء الصناعية، قادة الأعمال والصناعة، والخبراء والمختصين، وصُنّاع القرار في مجال إنترنت الأشياء الصناعية لتسريع تطوير وتبنّي إنترنت الأشياء الصناعية.

كما تهدف القمة إلى مواكبة التحوّل في القطاع الصناعي من خلال تمكين حلول أكثر ذكاءً وكفاءة تعتمد على البيانات، فضلًا عن الإسهام في دعم فرص النمو الاقتصادي بالمملكة، والتنمية الاجتماعية وتحسين مهارات الشباب وتمكينهم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى