صحة وتغذية

فيديو| تتبع حركة العين.. طريقة جديدة لتشخيص التوحد


أكدت استشاري طب تطور وسلوك الأطفال، د. أمل حسين العوامي، أن طريقة تتبع حركة العين لدى الأطفال من الطرق المستحدثة في تشخيص اضطراب طيف التوحد.

وقالت لـ”اليوم” خلال مؤتمر التوحد الدولي المقام في مدينة الخبر، إنها تعتمد على استخدام أجهزة متخصصة لتسجيل حركة العين، حيث يتم عرض مجموعة من الصور أو الأشكال على الطفل، ثم يتم تحليل حركة العين لتحديد مدى تركيز الطفل على الصور أو الأشكال، ومدى اهتمامه بها.

أخبار متعلقة

 

نداء عالمي بحماية النساء الحوامل والرضع والأطفال من خطر تغير المناخ
متحدث جمعية الطب الوراثي لـ”اليوم”: زواج الأقارب يبلغ 90% في بعض المحافظات

وتحدثت عن كيفية تشخيص اضطراب طيف التوحد من خلال أسس علمية، إذ أن أساس التشخيص هو تشخيص إكلينيكي، عبر أخذ القصة المرضية للطفل من خلال مقابلة الوالدين، والفحص الإكلينيكي من خلال ملاحظة سلوك الطفل وكيفية اندماجه وتفاعله في المواقف الاجتماعية، ومعرفة الطفل من عدة جوانب اجتماعية وحركية وحسية، مؤكدة أن فحوصات الدم، وتخطيط الدماغ، والأشعة، هي غير مطلوبة في تشخيص اضطراب طيف التوحد.

عين طيف التوحد

وأشارت إلى أن ضعف التواصل البصري مع الآخرين يعد إحدى العلامات المبكرة لوجود إشكالية في التواصل الاجتماعي لدى الطفل، حيث يميل الأطفال المصابون بالتوحد إلى النظر إلى الأشياء بدلاً من الأشخاص، أو إلى عدم النظر إلى الأشخاص في العين مباشرة.

ولفتت إلى أن طريقة تتبع حركة العين تعد أداة تشخيصية مهمة، حيث يمكن استخدامها لتحديد الأطفال المعرضين لخطر الإصابة باضطراب طيف التوحد، وبالتالي تقديم التدخل المبكر لهم، مما يساعد على تحسين مسار تطورهم.

وأكدت د. العوامي على أهمية التدخل المبكر في علاج اضطراب طيف التوحد، حيث يمكن أن يساعد التدخل المبكر على تحسين مهارات التواصل الاجتماعي والتواصل اللفظي لدى الأطفال المصابين بالتوحد، وبالتالي تحسين جودة حياتهم.

وتأتي هذه الطريقة الجديدة لتشخيص اضطراب طيف التوحد ضمن الجهود المستمرة لتطوير طرق تشخيص هذا الاضطراب بدقة أكبر، مما يساعد على تقديم التدخل المبكر المناسب للأطفال المصابين بالتوحد.

إحدى المختصات تشرح طريقة التشخيص عبر تتبع العين - اليوم



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى