سياحة و سفر

في 3 مناطق.. محمية الإمام تركي تستعد لإطلاق “شتاء درب زبيدة”



تستعد هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبد الله الملكية غداً، لإطلاق الموسم الثالث من مهرجان “شتاء درب زبيدة” الذي تقام فعالياته هذا العام في 3 مناطق هي: قبة بمنطقة القصيم، وتربة بمنطقة حائل، ولينة بمنطقة الحدود الشمالية، وتستمر عشرة أيام.

وأوضحت المحمية أن فعاليات مهرجان شتاء درب زبيدة يتضمن أنشطة ترفيهية وثقافية واجتماعية لجميع أفراد الأسرة، بالإضافة للعروض الدولية وعروض السيرك وأرض الحلوى والألعاب الابتكارية للأطفال، مثل متاهة المرايا ولعبة السفينة والانزلاق بالحبال “زيبلاين” بجانب سحوبات قيمة وتوزيعات هدايا وجوائز وإقامة بطولات تنافسية متنوعة بين بلاي‌ ستيشن والبلوت وتجربة لعبة نظارات الواقع الافتراضي (VR).

أخبار متعلقة

 

“نيوم” تعلن “إبيكون” وجهتها السياحية الجديدة على خليج العقبة
تحسن الطقس العلا واعتدال أجوائها يجذب الزوار للاستمتاع بالطبيعة

شتاء درب زبيدة

يسهم المهرجان في خلق وظائف وفرص جديدة للعمل يستفيد منها أبناء المجتمع المحلي، مع دعم الأسر المنتجة وأصحاب الحرف التقليدية التي تعكس تراث المجتمع وثقافته الأصيلة.

يذكر أن محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية تعد ثاني أكبر المحميات الملكية بامتدادها على مساحة 91,500 كم2 وتزخر بطبيعة خلابة وتنوع أحيائي فريد وتنوع أحيائي فريد يشمل نحو 138 نوعاً من الكائنات الفطرية، من بينها كائنات نادرة مثل غزال الريم والمها الوضيحي والنعام العربي، وأكثر من 179 نوعاً نباتياً، من بينها أشجار الطلح والسدر البري والأرطى، كما تضم المحمية عدداً من المعالم التاريخية مثل قصر الملك عبدالعزيز وسوق لينة التاريخي ودرب زبيدة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى