أخبار العالم

قدراتنا العسكرية ثلث مثيلتها الروسية



حذرت أوكرانيا حلفاءها من أنها تواجه نقصًا خطيرًا في قذائف المدفعية، في ظل قيام روسيا بنشر 3 أضعاف القوة النارية الأوكرانية على الخطوط الأمامية كل يوم.
وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء، أن وزير الدفاع رستم عمروف كتب إلى نظرائه في الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع يصف النقص العددي الضخم الذي تواجهه قواته وهي تحاول صد هجمات روسية جديدة.
وقال عمروف إن أوكرانيا لا تستطيع إطلاق أكثر من 2000 قذيفة يوميًا عبر خط المواجهة الذي يمتد لمسافة 1500 كيلومتر (930 ميلًا)، وهذا أقل من ثلث الذخيرة التي تستخدمها روسيا، وفقًا لوثيقة اطلعت عليها وكالةٍ بلومبرج.

مليون قذيفة مدفعية

وأضاف عمروف أن نقص الأسلحة في أوكرانيا يتفاقم يوما بعد يوم، وحث حلفاءه في الاتحاد الأوروبي على بذل المزيد للوفاء بتعهدهم بتزويد أوكرانيا بمليون قذيفة مدفعية.
وقال إن أوكرانيا في حاجة على الأقل إلى مجاراة القوة النارية التي يستخدمها عدوها.
وأضاف عمروف، وفقاً للوثيقة، أن “الجانب الذي يملك القدر الأكبر من الذخيرة للقتال يفوز عادة”.

زيادة إنتاج القذائف

وقال الاتحاد الأوروبي، في اجتماع لوزراء الدفاع أمس الأربعاء، إنه سيكون لديه القدرة على إنتاج مليون قذيفة سنويًا، ويتوقع مضاعفة هذه القدرة لتصل إلى مليوني قذيفة في عام 2025.
كما تعمل الولايات المتحدة على زيادة إنتاج القذائف من أجل مساعدة أوكرانيا على تلبية احتياجاتها.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى