أخبار العالم

قطاع غزة يشهد على “أزمة للإنسانية”



أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن الكابوس الذي يشهده قطاع غزة هو أكثر من كونه أزمة إنسانية لأنه “أزمة للإنسانية”.

وقال في تصريح صحفي اليوم، إن تصعيد العدوان الغاشم على قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة هز العالم والمنطقة، والأهم من ذلك دمر الكثير من الأرواح البريئة.

مساعدات إنسانية للقطاع

أعلن غوتيريش، إطلاق الأمم المتحدة وشركائها نداءً إنسانياً بقيمة 1.2 مليار دولار لمساعدة 2.7 مليون شخص يشملون جميع سكان قطاع غزة و500 ألف شخص في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

وأشار إلى دخول بعض المساعدات المنقذة للحياة إلى غزة من مصر عبر معبر رفح، لكنه شدد على أن معبر رفح وحده ليس مزوداً بالقدرات اللازمة لمرور شاحنات الإغاثة على النطاق المطلوب.

وأوضح أن ما يزيد قليلاً عن 400 شاحنة عبرت إلى غزة خلال الأسبوعين الماضيين، بالمقارنة 500 شاحنة كانت تدخل القطاع يومياً قبل العدوان الحالي، مشيراً إلى أن تلك الشاحنات لم تقل الوقود الذي تمس الحاجة إليه.

وتابع: أن الكارثة التي تتكشف الآن تجعل الحاجة للوقف الإنساني لإطلاق النار أكثر إلحاحاً مع مرور كل ساعة، مؤكداً ضرورة ضمان وصول الإمدادات إلى جميع سكان غزة المحتاجين بدون عوائق. وقال: إن أيا من تلك النداءات يجب ألا يكون مشروطاً بالآخر.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى