المملكة اليوم

“قطاف 19”.. 5206 م2 من الزهور تبرز روح الطائف بمهرجان الورد



كشف أمين الطائف المهندس عبدالله بن خميس الزايدي الاستعدادات الجارية لإطلاق فعاليات مهرجان الورد الطائفي “قطاف 19”.
وسيقام بمتنزه الردف بالتعاون مع الجمعية التعاونية للورد الطائفي، ابتداءً من يوم الأحد 19 شوال الجاري.

جهود الإعداد والتجهيز

واطلع على جهود الإعداد والتجهيز، ومراحل إنشاء سجادة الورد والزهور الضخمة، وتنفيذ الأعمال التجميلية بموقع المهرجان، تهيئة مداخل ومخارج المتنزه، وخطة تنفيذ أعمال التأهيل لشبكات الخدمات العامة من إنارة وتمديدات كهربائية وإضاءة تجميلية.
هذ بالإضافة إلى تهيئة مواقع الفعاليات والأنشطة المرافقة، وتهيئة النافورة التفاعلية، وتجهيز الممشى والأسوار والأرصفة والألعاب الرياضية، وتعزيز مجاميع ألعاب الأطفال والجلسات الأسرية في هذا المنتزه الذي يقع على مساحة تناهز نصف مليون متر مربع.
أمين الطائف نوه بالأعمال المنجزة لإظهار هذا المهرجان بالشكل الذي يليق به فهو من أهم المواسم والمهرجانات في المملكة وأشاد بتضافر الجهود بين الأمانة وكافة القطاعات المختصة من الشركاء، وتذليل كافة العقبات.

مهرجان الورد الطائفي

كما أشاد بتوفير جميع الإمكانات لإظهار مهرجان الورد الطائفي لهذا العام بالشكل الذي يليق بهذه المحافظة السياحية والزراعية العريقة، وقام بجولة موسعة على المنتزه الذي يشهد إقبالا لافتاً من الأهالي والزوار.
كما استمع من المختصين إلى شرح عن الأعمال الجارية في المهرجان والفعاليات المصاحبة، والتصاميم الجديدة لإنشاء سجادة الورود والزهور، والمناشط التي ستنفذ للأسرة والطفل، وشتلات وباقات الزهور والورود التي ستوزعها الأمانة على الزوار.
هذا بالإضافة إلى جهود إقامة المحمية الزراعية والمشتل ونموذج الحديقة المنزلية، والفعاليات والبرامج التي ستقام على مدار أيام المهرجان.

كثافة متوقعة من الزوار

وأكد المهندس عبدالله الزايدي على ضرورة الانتهاء من تهيئة كافة المرافق والخدمات لاستقبال كثافة كبيرة من الزوار وفق التوقعات، وتعزيز الأعمال التنظيمية بما يحقق النجاح المأمول للمهرجان.
وكذلك التنسيق المستمر والفعال مع كافة الشركاء بالقطاعين العام والخاص، وتأمين المشاركة الفعالة لكل من له علاقة بإنتاج وتصنيع الورد الطائفي ومنتجاته.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى