أخبار العالم

قلق صيني من القيود الأمريكية على تكنولوجيا صناعة الرقائق



أبلغ مسؤول صيني رفيع المستوى وزيرة التجارة الأمريكية جينا رايموندو، رفض بلاده للإجراءات الأمريكية الرامية إلى الحد من قدرة الصين على الحصول على تكنولوجيا صناعة الرقائق المتقدمة، مؤكدًا أنها إحدى نقاط الخلاف في العلاقات بين البلدين.

وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان، إن الوزير وانج وينتاو أعرب عن القلق العميق من الإجراءات الأمريكية، خلال اتصال مع نظيرته الأمريكية بشأن الضغوط الأمريكية على شركة أيه.إس.إم.إل هولدنج الهولندية، لوقف تسليم بعض معدات تصنيع الرقائق الإلكترونية للصين.

أخبار متعلقة

 

البرلمان الأوكراني يرفض مسودة مشروع قانون التجنيد الإجباري
بروناي تحتفل بزفاف أشهر أعزب في آسيا

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن وزارة التجارة الأمريكية هي المعنية بتطبيق القيود التي تفرضها الولايات المتحدة على الصادرات إلى أي دولة.

رسوم على الرقائق الصينية

وفي وقت سابق ألغت شركة أيه.إس.إم.إل هولدنج، صفقة بيع بعض معداتها إلى الصين استجابة لطلب من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل أسابيع قليلة من دخول قرار حظر تصدير معدات صناعة الرقائق الإلكترونية المتقدمة إلى الصين حيز التطبيق.

كانت الشركة الهولندية قد حصلت قبل ذلك على ترخيص لبيع 3 من أحدث آلات صناعة الرقائق الإلكترونية إلى الشركات الصينية، قبل دخول قرار الحكومة الهولندية بحظر تصدير هذه المعدات إلى الصين حيز التنفيذ في يناير الحاليّ.

كما أثار وانج خلال اتصاله مع رايموندو، موضوع الجهود الحالية التي تبذلها وزارة التجارة الأمريكية، لإجراء مسح للشركات الأمريكية في مختلف المجالات، لتحديد مدى عمق اعتمادها على الرقائق المصنوعة في الصين.

ويدرس المسؤولون الأمريكيون فرض رسوم على الرقائق الصينية منخفضة السعر، بحسب بلومبرج.

وتستهدف الإجراءات الأمريكية منع الجيش الأمريكي من الحصول على التكنولوجيا المتقدمة، لكن المسؤولين الصينيين يقولون إن هذه العقوبات تجعل أيضًا نشاط الشركات الصينية الراغبة في إنتاج أحدث التكنولوجيا أصعب.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى