تقنية

قمتيّ ريو وباريس أحدثتا نقلة مهمة في مجال المناخ



أشار وزير الدولة للشؤون الخارجية والمبعوث لشؤون المناخ عادل الجبير، خلال فعاليات المنتدى الدولي للأمن السيبراني، إلى ضرورة الاعتماد على المنطق العلمي وليس العاطف لمواجهة كافة التحديات، فالعاطفة لا تساعد كثيرًا في مواجهة تلك التحديات خاصة في مجال الطاقة المستدامة والتغير المناخي.

وقال: “كما ترون نواجه ارتفاع حرارة متسارع، ويجب أن ننفذ الأمور بطريقة فعالة ومنطقية، وبأسرع وقت ممكن”.

قمم المناخ

وأضاف: “بالنسبة للمناخ فأول أجندة كانت في 1972، ثم قمة ريو ثم قمة باريس، كانت جميعها معجزات لاجتماع كل الدول للاتفاق على أجندات مشتركة”.

منتدى الأمن السيبراني

يحتضن المنتدى عددًا من المجموعات المعرفية المتخصصة التي تتناول أحدث قضايا الفضاء السيبراني في القطاعات الحيوية؛ منها ما يتعلق بسلاسل الإمداد، والمدن الذكية، ومستقبل الفضاء السيبراني، بهدف رفع مستوى الوعي بها واستشراف الحلول الشمولية المبنيّة على التكامل في الجهود بين الدول ومختلف الجهات في القطاعين العام والخاص.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى