المملكة اليوم

لتقليل النفايات وتوفير بيئة صحّية.. ماذا تعرف عن مبادرة “مستدام”؟



أطلق المركز الوطني لإدارة النفايات “موان” مبادرة “مستدام”، التي بهدف دعم أهداف التنمية المستدامة، وتسعى إلى كفل حق الجيل الحالي والأجيال القادمة في التنعُّم ببيئة آمنة وصحّية.

وتتمثّل فكرة المبادرة في أخذ تعهُّد طوعي من المؤسسات بالحدّ من إنتاج النفايات، والعمل على إعادة تدويرها من خلال تطبيق مبادئ الاقتصاد الدائري.

وجاءت الفكرة دعمًا لأهداف التنمية المستدامة، التي تسعى إلى كفل حق الجيل الحالي والأجيال القادمة بالتنعُّم ببيئة آمنة وصحّية، فضلًا عن تعزيز المسؤولية المجتمعية على صعيد الأفراد والمؤسسات، وخلق مفاهيم جديدة للتعامل مع النفايات.

ويمكن التقديم في المبادرة عبر هذا الرابط.

أهداف مبادرة “مستدام”

الحفاظ على البيئة: بتقليل النفايات من خلال ممارسة السلوكيات المحقِّقة للاستفادة القصوى لها.

ضمان اعتماد تطبيق مبادئ الاقتصاد الدائري:إذ يحرص الاقتصاد الدائري على تحويل النفايات من عبء بيئي إلى قيمة اقتصادية.

تعزيز مسؤولية الجهات المجتمعية: تهدف مثل هذه المبادرات إلى غرس المفاهيم الجديدة للتعامل مع النفايات وتقويم السلوكيات الشائعة بالمجتمع.

نشر الوعي والمشاركة الاجتماعية: تسعى هذه المبادرة إلى إشراك المجتمع بعملية الحفاظ على البيئة من خلال تطبيق الممارسات المُساعِدة على تقليل النفايات.

تقليل النفايات

التقليل: تلتزم الجهات طوعيًا بتقليل النفايات الناتجة منها، بتغيير التصميم الخاص بالتغليف، أو زيادة الكمية في كل منتج لتقليل النفايات الناتجة من التغليف.

إعادة الاستخدام: تلتزم الجهات طوعيًا بتوفير تغليف قابل لإعادة الاستخدام مثل: أكواب، أكياس… وغيرها.

إعادة التدوير: تتلزم الجهات طوعيًا باستخدام مواد معاد تدويرها أو مواد قابلة لإعادة التدوير في التغليف الخاص بها.

الأثر المتوقع للمبادرة

بيئيًا: تخفيض التكلفة البيئية (تكاليف غير مباشرة).

تقليل النفايات: ترشيد استخدام المواد والموارد الطبيعية.

اجتماعيًا: رفع جودة الحياة، وتعزيز الوعي المجتمعي، وتبني المسؤولية المجتمعية.

اقتصاديًا: تقليل المصاريف التشغيلية، الإسهام في النمو الاقتصادي، رفع كفاءة استهلاك الموارد.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى