سياحة و سفر

لزوار “سندالة”.. “نيوم” تتعاون مع”دايف بتلر” لتقديم تجارب غوص فاخرة


أعلنت “نيوم” عن تعاونها مع “دايف بتلر إنترناشيونال”، الشركة العالمية الرائدة في مجال الغوص، بهدف تقديم تجارب غوص فاخرة ومغامرات مائية لزوار جزيرة “سندالة” -وجهة نيوم للسياحة البحرية الفاخرة في البحر الأحمر-، التي ستفتح أبوابها للسائحين ابتداء من العام المقبل 2024.

وستتولى “دايف بتلر” إدارة مركز للغوص من فئة خمسة نجوم في جزيرة “سندالة”، وهو مركز معتمد من اتحاد مدربي الغوص المحترفين (PADI)، ويوفر مجموعةً واسعة من الأنشطة لاستكشاف البيئة البحرية في سندالة بشكل كامل.

وتشمل الأنشطة، الغطس والرحلات البحرية المشوقة عند غروب الشمس.

السفن الكهربائية والهجينة

وسيستخدم المركز أسطولاً متطوراً من السفن الكهربائية والهجينة، بالإضافة إلى المراسي الصديقة للبيئة فقط، وقيادة عمليات الغوص لاستكشاف أكثر من 100 موقع حُددت إمكانية استخدامها من الزوار دون أي آثار محتملة على البيئة.

وتوفر “سندالة” لضيوفها بيئة بحرية فريدة وغنية بالتنوع فهي موطن لأكثر من 1100 نوع من الكائنات البحرية، 15% منها مستوطنة في مياهها، ولا توجد في مكان آخر بالعالم.

ويُرصد في مياهها وبشكل دائم الأنواع الأكبر حجماً، مثل أبقار البحر والسلاحف والدلافين.

السياحة البحرية الفاخرة

وصرح كبير التنفيذيين للتطوير الحضري في نيوم أنتوني فيفيس: “نتطلع إلى إعادة تعريف مفهوم السياحة البحرية الفاخرة، وتقديمها للعالم بأسلوبٍ فريد ومبتكر عبر جزيرة” سندالة”، فهي وجهة جديدة واستثنائية غير مستكشفة في البحر الأحمر الذي يتميز بسحره وجماله الأخاذ”.

وتابع: “ستوفر سندالة للسياح فصلاً جديداً من الأنشطة المستدامة والمتطورة وفرصة استكشاف الحياة البحرية الغنية على مدار العام، وبأرقى مستويات الفخامة والرفاهية”.

البحر الأحمر

وعد مؤسس “دايف بتلر إنترناشيونال” أليكسيس فنسنت البحر الأحمر أحد أكثر وجهات رياضة الغوص إثارةً في العالم.

وأوضح أنه ستُقَدَّم الخبرات لمساعدة ضيوف جزيرة “سندالة” على اكتشاف عجائب بيئتها البحرية الرائعة، إذ سيُتاح أمام جميع الزوار والسياح إمكانية القيام برحلات استكشافية فريدة تحت الماء، مصممة خصيصاً حسب خياراتهم.

وصُممت المرافق والسفن في أسطول “دايف بتلر” بطريقة تسهل على الزوار باختلاف قدراتهم استكشاف سندالة.

تجارب غوص فاخرة ومغامرات مائية في جزيرة سندالة- نيوم

الرياضات المائية

وسيتاح للسفن التي تزور سندالة أيضاً فرصة تجربة خدمات الغوص والرياضات المائية المتوافرة، بوصفها البوابة الرئيسة لليخوت القادمة من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر.

وتتسارع وتيرة الأعمال في جزيرة سندالة، لاستقبال الزوار في 2024، وتضم مجموعة من المرافق السياحية الفاخرة تشتمل على فنادق متميزة وناد للغولف ومرسى بمواصفات عالمية لليخوت الفاخرة، بالإضافة إلى ناد شاطئي وناد لليخوت ومنتجع صحي ومركز لرفاه الصحة ومتاجر عالمية والعديد من المطاعم والمقاهي المتنوعة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى