صحة وتغذية

لقلب أكثر صحة.. 8 أسباب تستدعي قسطرة فورًا


لقلب أكثر صحة لا تتردد في التوجه للطبيب في حالة شعورك بألم أو عدم انتظام ضربات قلبك، ربما أنت بحاجة لقسطرة قلبية لتشخيص أو علاج أمراض قلبية محددة، فهي تتيح معلومات مهمة عن عضلة القلب وصماماته وأوعيته الدموية.

ونصح مجلس الصحة الخليجي بأهمية متابعة حالة القلب الصحية قائلًا: “لقلب أكثر صحة.. زد من معرفتك حول القسطرة القلبية وكيفية إجرائها ومتى تُستلزم”.

والقسطرة القلبية هي اجراء يتم لمعرفة فعالية القلب، وتشخيص المشاكل والأمراض المتعلقة بالقلب والشرايين، وهي عبارة عن أنبوب رفيع مجوف يسمى بالقسطرة يتم إدخاله في الأوعية الدموية حتى يصل إلى القلب.

ويتم إدخال القسطرة غالباً في (الذراع، أعلى الفخذ، الرقبة).

متى يتم بإجراء القسطرة القلبية؟

  • معرفة أسباب بعض الأعراض مثل ألم الصدر، عدم انتظام نبضات القلب.
  • تشخيص أمراض (الشرايين، والصمامات، وعضلة القلب)
  • علاج انسداد، أو تضيق الشرايين.
  • توسيع أو تبديل الصمامات.
  • أخذ عينة من عضلة القلب.
  • تشخيص العيوب الخلقية للقلب.
  • فحص مستوى الأكسجين في حجرات القلب.
  • تقييم قدرة الانقباضات في حجرات القلب.

كيف تستعد لإجراء القسطرة القلبية؟

  • إجراء فحوصات الدم المخبرية.
  • إجراء الفحوصات مثل: (تخطيط القلب، تخطيط صدى القلب، الأشعة السينية للقلب، تخطيط كهرباء القلب، تصوير مقطعي للقلب، التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب) حسب ما يراه لك الطبيب المعالج.
  • الإفصاح عن الأدوية أو المكملات التي تتناولها في الوقت الحالي؛ من الممكن أن يطلب منك طبيبك المعالج أن توقف بعض الأدوية، واحرص على عدم إيقاف أي دواء من تلقاء نفسك.
  • الصيام عن الأكل والشراب لمدة تتراوح ما بين ٦-٨ ساعات قبل الإجراء.
  • أخبر طبيبك المعالج إذا كنت تعاني من أي حساسية مثل حساسية (اليود، منتجات المطاط، اللاتكس، البنسيلين، صبغة الأشعة السينية)
  • احرص على وجود مرافق بعد القسطرة.

هل القسطرة القلبية تعتبر أجراء تشخيصي فقط؟

لا، حيث انها تعتبر إجراء تشخيصي و علاجي في بعض الحالات مثل علاج انسداد، أو تضيق الشرايين أو توسيع و تبديل الصمامات.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى