تقنية

للحماية من التهديدات.. تفاصيل الاستراتيجية العربية للأمن السيبراني



أطلقت المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات، الاستراتيجية العربية للأمن السيبراني التي أعدّتها المنظمة لتكون بمثابة خارطة طريق تقتدي بها الدول في وضع وتطوير استراتيجياتها الوطنية للأمن السيبراني.
جاء ذلك في ختام أعمال المؤتمر الدولي الثالث لأمن المعلومات والأمن السيبراني الذي عقدته المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات على مدى يومين بالقاهرة.

استراتيجية الأمن السيبراني

وأفاد ملخص للاستراتيجية وزعته المنظمة اليوم، أن الإستراتيجية العربية للأمن السيبراني تعتمد على 4 محاور رئيسية تتمثل في التحول الرقمي، والابتكار الرقمي، والشمول الرقمي، إضافة إلى محور الثقة الرقمية، وتولي تلك المحاور الأمن السيبراني وحماية البيانات عناية خاصة، كما أن هناك 8 برامج عمل للإستراتيجية هدفها تنظيم قطاع الأمن السيبراني في المنطقة العربية على مستوى الحكومات كي يكون هناك مؤشر قياس موحد، فضلاً عن وضع المعايير العربية لتكون موجودة إلى جانب المعايير الدولية.
وتحدد الإستراتيجية التحديات التي تواجه الحكومات العربية عند العمل على تأمين فضائها السيبراني والطريقة المثلى للتعامل معها من خلال خمسة مواضيع رئيسية: تنفيذ حوكمة شاملة للأمن السيبراني في الفضاء السيبراني العربي، وحماية عملية تطوير التطبيقات، وتأمين البنية التحتية للاتصالات، وتأمين إدارة البيانات، والإشراف على الفضاء السيبراني العربي.
وتهدف الاستراتيجية العربية للأمن السيبراني إلى تحقيق تطور ونمو موحد ومتناغم داخل المنطقة العربية، لمستوى النضج لحماية الفضاء السيبراني من التهديدات السيبرانية التي تتطور بشكل مستمر وسريع.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى