المملكة اليوم

مؤشر إضافي لقياس درجة حرارة الشحنات في المنافذ الجمركية


أجرت الهيئة العامة للغذاء والدواء، تحديثات على مدونة نقل وتخزين المنتجات الخاضعة لإشراف قطاع الدواء عن طريق المنافذ الجمركية.
وتتضمن المنتجات المشمولة في المدونة، منتجات المستحضرات الصيدلانية، المواد الكيميائية، النباتات الطبية، والتجميل والمواد المدخلة في تصنيعها.

أبرز التحديثات

واشتملت التحديثات على وجوب احتواء جميع الشحنات على مؤشر إضافي لقياس درجات الحرارة ليتم من خلاله مراقبة درجات الحرارة خلال عمليات نقل المنتجات من المنفذ ولحين التخزين في مستودعات المورد أو الجهة المستفيدة، مشيرة إلى أنه لا يلزم أن يكون المؤشر الإضافي بنفس المواصفات المطلوبة من الهيئة مع ضرورة أن يتم طباعة بيانات قراءته، والاحتفاظ بها في المستودع لمدة سنة بعد انتهاء الصلاحية للمستحضرات المستوردة من نفس الإرسالية، وذلك في سجلات خاصة يتم الاطلاع عليها من قبل مفتشين الهيئة عند الزيارات الدورية أو إذا دعت الحاجة.
وأضافت الهيئة، أنه في حال استخدام المؤشرات التي تستخدم الإنترنت أو الخدمات السحابية، لا يتم الاحتياج إلى مؤشر إضافي في الإرسالية، حيث يُكتفى بواحد فقط.

إحدى عمليات التفتيش خلال حملات الهيئة العامة للغذاء والدواء - حساب الهيئة على تويتر

متطلبات برمجية

جاء ضمن التحديثات، متطلبات برمجية ضمن مواصفات مؤشرات قياس درجات الحرارة المطلوب توفيرها في الشحنات، حيث احتوت المتطلبات البرمجية على أهمية وجود برنامج مناسب يسمح بنقل قياسات درجات الحرارة من المؤشر لتطبيق الحاسوب مباشرة، مع وجود خاصية التوصيل والتشغيل المباشر دون الحاجة لوجود برامج التشغيل.
كذلك في حال استخدام المؤشرات التي تستخدم الإنترنت أو الخدمات السحابية، يجب تزويد الهيئة باسم المستخدم وكلمة المرور والموقع الذي يتم الاطلاع فيه على القراءات، كما يجب أن يسمح البرنامج بتخزين وعرض وطباعة بيانات القراءات على شكل جداول أو رسم بياني، وإمكانية حفظ وإرسال تقارير القراءات على شكل ملف pdf، إلى جانب وجوب توافق برنامج تشغيل الجهاز مع أجهزة الحاسب الآلي ذات أقل المواصفات.
وعدّلت الهيئة، الفقرة رقم 3,2.4 في المدونة، حيث أصبح من مواصفات مؤشر قياس درجات الحرارة المطلوب توفيرها في الشحنات، قدرة المؤشر على تسجيل درجات الحرارة لمدة تتراوح بين 100 إلى 180 يوم، أو قدرته على التسجيل مدة نقل المستحضر من مكان تفعيل القارئ في مرحلة الشحن، وصولاً للمستودعات المرخصة في مقر التخزين، أيهما أعلى.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى