أخبار العالم

مئات الأشخاص يشاركون في مسيرات مؤيدة لفلسطين بشتوتجارت وباريس


تجمع نحو 500 شخص في مسيرة مؤيدة لفلسطين في ساحة القصر بمدينة شتوتجارت جنوب غرب ألمانيا اليوم الأحد. وقالت متحدثة باسم الشرطة إن المسيرة ظلت حتى نهايتها “خالية من الاضطرابات”.

وذكرت المتحدثة أن المسيرة خلت من ترديد شعارات أو رفع لافتات مخالفة للدستور. وتم إنهاء المسيرة بشكل سلمي بعد مضي ثلاث ساعات على بدايتها.

فيما تجمع الآلاف اليوم الأحد في أول مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين تسمح بها الشرطة في العاصمة الفرنسية منذ هجمات السابع من أكتوبر تشرين الأول على الاحتلال الإسرائيلي.
وراح المتظاهرون يلوحون بالأعلام الفلسطينية ويهتفون “غزة، باريس معكم”.

وتجمع نحو 15 ألفا في ساحة الجمهورية، بحسب أرقام الشرطة، للتعبير عن التضامن مع الفلسطينيين والدعوة إلى وقف إطلاق النار مع ارتفاع عدد القتلى جراء الضربات الإسرائيلية في غزة إلى أكثر من 4700.

احتجاجات في أنحاء فرنسا

قالت الشرطة إنه سمحت بتنظيم هذا الاحتجاج، على عكس الاحتجاجات الأخرى، لأن إعلان المنظمين ندد بالهجوم على الاحتلال الإسرائيلي الذي أودى بحياة 1400 شخص.

وسمحت السلطات بالاحتجاج يوم الخميس في اللحظة الأخيرة بعد أن أبطلت محكمة في باريس قرار الشرطة بحظره. وفي الأيام القليلة الماضية، وسمحت السلطات باحتجاجات أخرى في مدن بأنحاء فرنسا.

جاء ذلك في أعقاب حكم أصدرته أعلى محكمة إدارية في فرنسا ينص على حظر الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين على أساس كل حالة على حدة، وليس بشكل منهجي مثلما وجهت تعليمات سابقة لوزير الداخلية الفرنسي.

ودعا إلى الاحتجاج في باريس “التجمع الوطني من أجل سلام مستدام وعادل بين الفلسطينيين والإسرائيليين”، والذي يتألف من أكثر من 40 منظمة منها الحزب اليساري (فرنسا الأبية) والكونفدرالية العامة للشغل (سي.جي.تي) ومنظمة (فرنسا فلسطين تضامن).



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى