المملكة اليوم

ما تريد معرفته عن صلاة الخسوف والكسوف



حثت رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي؛ المسلمين على إحياء السنة بإقامة صلاة الخسوف.

وتشهد الكرة الأرضية اليوم، خسوفًا جزئيًا للقمر بنسبة صغيرة ستشاهد كافة مراحله في سماء السعودية والوطن العربي ومعظم أنحاء أوروبا وأفريقيا وآسيا وأستراليا وستدوم مرحلة الخسوف الجزئي لمدة ساعة و17 دقيقة ما بين الساعة 10:35 مساءً إلى 11:52 مساءً بتوقيت السعودية وهو الخسوف الأخير سنة 2023.

وأفاد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، أن خسوف القمر الجزئي يحدث بمنتصف الشهر العربي عندما تكون الأرض بين الشمس والقمر ولكن تلك الأجرام السماوية الثلاثة لا تشكل خطًا مستقيمًا تمامًا في الفضاء لذلك فإن جزءًا من قرص القمر يتحرك إلى داخل ظل الأرض وسيلاحظ وجود نقطة بيضاء ساطعة بالقرب من القمر بالتزامن مع الخسوف ذلك كوكب المشتري والذي سيرافق القمر عبر السماء طوال الليل .

وبيّن أن خسوف القمر الجزئي سيبدأ في كافة مناطق السعودية في نفس التوقيت وذلك مع بداية دخول قرص القمر البدر إلى ظل الأرض عند الساعة 10:35 مساءً ويتحرك القمر من غرب إلى شرق ظل الأرض وهي الحركة الطبيعية له في مداره حول كوكبنا.

إمامة صلاة الخسوف بالحرمين

وأعلنت الهيئة العامة للعناية بشؤون الحرمين، عن إمامي صلاة الخسوف في المسجدين النبوي والحرام، إذ يؤم المصلين في المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور بندر بن عبدالعزيز بليلة إمام وخطيب المسجد الحرام، ويؤم المصلين في المسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتورأحمد بن طالب بن حميد إمام وخطيب المسجد النبوي.

كيفية صلاة الكسوف والخسوف

وبيَّن سماحةُ مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، صفة صلاة الكسوف، حيث يصلي المسلمون الركعةَ الأولى يقرأ فيها الإمام ويطيل فيها، وهذه السنة، قال ابن عباس رضي الله عنهما: تقدر بنحو سورة البقرة، ثم يركع ويطيل في الركوع قريباً من قيامه، ثم يرفع ويقرأ الفاتحة، ثم يقرأ ويطيل ولكن أقل من الأولى، ثم يركع ويطيل مثل قيامه، ثم يرفع ويسجد سجدتين، ثم يفعل في الركعة الثانية مثل ما فعل في الركعة الأولى، وتصلى حتى ولو بعد العصر على الصحيح، أي وقت النهي، فإنها من ذوات الأسباب التي يصح صلاتها في وقت النهي متى وقع الكسوف، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وعن وقت أدائها بحسب ما جاء في سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، أوضحَ سماحتُه أن صلاة الكسوف تؤدَّى عند رؤية الكسوف، وهي آية من آيات الله يخوِّف بها عبادَه، وليست كما يقال انها ظاهرة كونية لا أثر لها؛ فإنه لما كسفت الشمس في عهده، لما مات إبراهيم كسفت الشمس فقال بعض الناس: إنها كسفت لموت إبراهيم، فخطب الناس عليه الصلاة والسلام وقال: إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا يكسفان لموت أحد من الناس ولا لحياته، وإنما هما آيتان من آيات الله يخوِّف الله بهما عبادَه، فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر الله وإلى دعائه واستغفاره.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى