منوعات

متنزهات وحدائق حائل.. بيئة سياحية جاذبة تحتضن زوارها



احتضنت متنزهات وحدائق حائل خلال هذه الأيام الشتوية زوارها ومرتاديها من المنطقة وخارجها ليستمتعوا بإطلالات وجماليات مميزة في مواقع عديدة مختلفة تميزت بها عروس الشمال، في بيئة سياحية جاذبة.

وعملت أمانة منطقة حائل على إنشاء وتطوير الحدائق والمتنزهات لتحسين تجربة المستفيد، فضلًا عن رفع نصيب الفرد من المسطحات الخضراء والمناطق الترفيهية، وذلك من خلال “مشروع بهجة” بهدف خلق بيئة حضرية مثالية للسكان في جميع مدن المملكة من خلال إنشاء حدائق وفراغات عامة تعزز لأسلوب حياة صحي وفق أفضل المعايير التصميمية التي تليق بتطلعات المواطنين والمقيمين.

مشروع “بهجة”

يعمل مشروع “بهجة” على إنشاء أكثر من 94 حديقة بمساحة إجمالية حوالي 900 ألف م2 ، وكذلك زيادة المسطحات الخضراء بمساحة تزيد عن 440 ألف م 2، تم خلالها زراعة أكثر من 60000 ألف شجرة.

ويشمل المشروع إنشاء معابر مشاة ذكية وميادين ودورات بحوالي 22 تدخلًا حضرياً، بالإضافة إلى الانتهاء من إنشاء مضامير مشاة نحو 15000 م.ط تحوي العديد من الأشجار وكراسي ذكية وألعاب لياقة بدنية لرفع جودة الحياة والمساهمة في الحفاظ على الصحة العامة.

كما تم تركيب أكثر من 130 وحدة جديدة من مجاميع ألعاب للأطفال وإنشاء ملاعب رياضية لكرة القدم وملاعب متعددة الاستخدام وملاعب بادل تزيد عن 30 ملعباً رياضياً ، و 6 نوافير وشلالات بأشكال مختلفة تتواكب مع أنسنة المدن.

ويعد مشروع “بهجة” مشروعًا وطنيًا يهدف إلى توحيد جهود الأمانة في تحسين جودة الحياة وتحقيق مستهدفات المساحات المفتوحة ورضا ساكني المنطقة، من خلال استحداث طرق مبتكرة لضمان تنفيذ المشروع، بما في ذلك تطبيق أساليب جديدة للعمل وتقديم الخدمات المناسبة للمواطنين.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود المستمرة لتحسين البيئة الحضرية وتعزيز جودة الحياة للمواطنين والزوار، إذ يُعد الاستثمار في الحدائق والتدخلات الحضرية محورًا رئيسيًا للرفاهية العامة وتعزيز التواصل المجتمعي والنشاط البدني، وإيجاد فرص لتجمعات أكثر حيوية ومجتمعات أكثر ازدهارًا، ويسهم في تعزيز الجذب السياحي والاستدامة البيئية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى