تقنية

مدير مركز المعلومات الوطني يوضح دور “سدايا” في تحسين جودة الحياة بالمملكة



أكد مدير مركز المعلومات الوطني في الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” الدكتور عصام بن عبدالله الوقيت، على دور “سدايا” المهم في دعم التحول الرقمي على المستوى الوطني، وتمكين الجهات الحكومية من تحقيق النجاح في هذا المجال.

وأشار إلى أن “سدايا” من خلال مركز المعلومات الوطني تعد الجهة الرئيسة المستضيفة للبيانات الوطنية في المملكة، وتعمل على تحقيق أعلى قيمة ممكنة من هذه البيانات في تمكين التحول الرقمي الوطني وفي توفير الرؤى والتحليلات اللازمة لاتخاذ القرار وصنع السياسات على المستوى الوطني.

جاء ذلك خلال مشاركته في الجلسة الحوارية التي عقدت اليوم في منتدى مسك العالمي بعنوان “التحول الرقمي ودعم الشباب وريادة الأعمال”.

وأشار خلالها إلى أن البيانات تعد من أهم الركائز والممكنات الأساسية للتحول الرقمي على مستوى المملكة وعصب هذا التحول بالإضافة إلى كونها البنية التحتية الرقمية التي تمكن الجهات الحكومية من التكامل فيما بينها وصولاً إلى تقديم خدمات حكومية رقمية متميزة تسهم في رفع جودة الحياة للمواطنين والمقيمين وفي تحقيق مستهدفات الاقتصاد الرقمي.

تحسين جودة الحياة

كما أوضح الوقيت أن التحول الرقمي يمثل غاية كبرى تسعى لها معظم دول العالم، وذلك لمساهمته في التحول نحو الاقتصاد الرقمي وفي تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحسين مستوى جودة الحياة وإيجاد فرص العمل وتحقيق الميزة التنافسية للدول.

ولفت إلى أن المملكة – ولله الحمد – وبفضل التوجيهات والدعم المستمر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – حققت قفزات كبيرة في شتى مجالات التحول الرقمي، انعكست على ما حققته المملكة من مراكز متقدمة في العديد من المؤشرات العالمية ذات الصلة.

وبين أن “سدايا” تضع على رأس أولوياتها الإستراتيجية اكتشاف وتنمية القدرات البشرية للشباب في مجالات التحول الرقمي والبيانات والذكاء الاصطناعي، حيث تقوم الهيئة من خلال أكاديمية سدايا بتنفيذ العديد من المبادرات والبرامج الرائدة بالتعاون مع العديد من الشركاء الإستراتيجيين للهيئة، وتهدف هذه المبادرات إلى سد الفجوة المعرفية ورفع مستوى الوعي في هذه المجالات وتمكين الشباب من تطوير قدراتهم العملية والمعرفية ليكونوا جزءاً من المستقبل.

وأكد الدكتور الوقيت أن دعم الابتكار وتمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة يسهم في نجاح التحول نحو الاقتصاد الرقمي ومن هذا المنطلق نفذت سدايا العديد من المبادرات الوطنية من أهمها: مبادرة باقة روّاد، ومسرعة الأعمال غاية، لافتًا النظر إلى أن الجهات المعنية بالتحول الرقمي في المملكة تعمل على تعزيز مكامن القوة وعلى معالجة التحديات التي تواجه تعزيز ريادة المملكة ورفع تنافسيتها في الاقتصاد الرقمي على المستوى العالمي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى