صحة وتغذية

مستشفى خميس مشيط ينهي معاناة مريضة من “متلازمة كياري”



تمكن فريق طبي من قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى خميس مشيط العام، من معالجة مريضة كانت تعاني من فقدان وعي متكرر وعدم اتزان وضعف في الأطراف العلوية، وتنمل في الأطراف.

وأوضحت صحة عسير أنه خلال الكشف على المريضة وعمل الفحوصات الطبية اللازمة وأشعة الرنين المغناطيسي تبين أنها تعاني من “متلازمة كياري” من النوع الأول، وهو تشوه خلقي عبارة عن نتوء الجزء الخلفي من المخيخ عبر الثقبة العظمى؛ مما يؤدي إلى ضغط على الحبل الشوكي على مستوى الفقرتين العنقية الأولى والثانية.

وأجرى الفريق الطبي المختص جراحة لإزالة عظم الجمجمة ما تحت المخيخ مع الجزء الخلفي من الفقرة الأولى وفتح الغشاء السحائي وتحرير الالتصاقات مع إضافة رقعة لتوسيع الحجرة الخلفية للمخيخ.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى