المملكة اليوم

مشاهد رائعة.. ضيوف الرحمن ينعمون بالأمن والأمان وسط خدمات متكاملة


وسط مشاهد رائعة يشبهون فيها حبات اللؤلؤ المتراصة، أدى جموع المصلين صلاة التراويح والتهجد بالمسجد الحرام، في أول ليلة من العشر الأواخر بشهر رمضان المبارك لهذا العام.
تجلت المشاهد الإيمانية لقاصدي البيت العتيق بين مصل وذاكر لله وقارئ للقرآن وهم يعيشون في طمأنينة وراحة، يحفها السكينة والخشوع.

منظومة متكاملة من الخدمات

ويأتي هذا وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها الحكومة الرشيدة, إذ توافد المصلون لأداء الصلاة في جو مفعم بالأمن والأمان والروحانية.
وتدفق المصلين على أروقة وساحات وصحن المطاف، والطرق المؤدية إلى المسجد الحرام وسجلت مشاهد تأخذ الألباب من روعتها وجمالها.
وفي سياق الخدمات التي وُفرت، هيأت الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المواقع في البيت العتيق ومرافقه بالتنسيق مع مختلف الإدارات والجهات ذات العلاقة لتقديم جميع الخدمات للمصلين والمعتمرين بما يمكنهم من أداء عباداتهم بكل يسر وسهولة.

4000 عامل وعاملة

كما جهزت ما لا يقل عن 4000 عامل وعاملة يشرف عليهم 200 مشرف سعودي يعملون على مدار الساعة، من أجل خدمات النظافة مجهزين بالمعدات والآليات مع تهيئة 3516 دورة مياه، و9.155حافظة زمزم يومياً.
وأيضا أكثر من 35.000 سجاد جديد بجميع مصليات المسجد الحرام وساحاته، 3000 عربة يدوية و 2000 عربة كهربائية، و6000 من دافعي العربات.

العديد من ضيوف الرحمن أشادوا بالتطور الذي شهده المسجد الحرام من خلال النقلة النوعية في منظومة الخدمات والمشروعات العملاقة، والتغير الشامل على الأصعدة كافة.
وسألوا الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على كل ما يقدمانه خدمة للحرمين الشريفين وضيوف الرحمن.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى