أخبار العالم

مصرع شرطي في قصف روسي لمحطة سكك حديد في خيرسون



قصفت القوات الروسية محطة السكك الحديدية في مدينة خيرسون بجنوب البلاد يوم الثلاثاء، بينما كان أحد القطارات يستعد لإجلاء السكان، ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة 4 أشخاص.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن الكثير من الأشخاص كانوا ينتظرون مغادرة قطار إجلاء، ولا يزال عدد القتلى والجرحى غير معروف.

أخبار متعلقة

 

أوكرانيا تعترف بتراجع قواتها من بلدة مارينكا
الضباب يشل حركة الطرق السريعة في باكستان

وأشار وزير الداخلية الأوكراني إيهور كليمينكو إلى أن نحو 140 مدنيًا كانوا في المحطة، وأصدرت الشرطة توجيهات للناس على الفور للابتعاد عن المكان.

وأضاف عبر تطبيق تيليجرام: “بفضل الإجراءات الواضحة التي اتخذتها الشرطة، جرى نقل الجميع بنجاح إلى أماكن آمنة، وللأسف لقي شرطي من منطقة كيروفوهراد حتفه بسبب القصف، وهناك شرطيان آخران في المستشفى جراء إصابات ناجمة عن شظايا، كما يخضع مدنيان للعلاج من إصابتهما بشظايا”.

حطام ومواد بناء متناثرة

وأظهر مقطع فيديو نشر على منصات التواصل الاجتماعي حطامًا ومواد بناء متناثرة في مناطق مختلفة من المحطة.

وقالت هيئة السكك الحديدية الأوكرانية، إن الأشخاص الذين جرى إجلاؤهم نُقلوا من المحطة بالحافلات باتجاه الشمال الغربي إلى بلدة ميكولايف التي تعرضت لهجمات روسية أقل، وجرى إعادة جدولة القطارات المتأخرة.

وقال مكتب المدعي العام إن القصف الروسي أصاب مواقع أخرى للبنية التحتية ومساكن في المدينة.

وكان رومان مروتشكو، رئيس الإدارة العسكرية لخيرسون، قد أبلغ في وقت سابق عن سلسلة من الهجمات الروسية باستخدام أسلحة مختلفة، وأصيب 4 أشخاص في هذه الهجمات.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى