المملكة اليوم

مقر دائم للجنة التوطين داخل أسواق النفع العام في مكة المكرمة 


أوضح مدير إدارة الأسواق والمسالخ بفرع منطقة مكة المكرمة، المهندس جمعان الزهراني، أن الزيارة التفقدية التي قامت بها وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرّمة على أسواق النفع العام تأتي بهدف تبين مستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين، و الوقوف على الاحتياجات، ومحاولة تذليل كافة الصعوبات التي قد تواجه الإدارة، في سعيها للوصول إلى رؤية متكاملة وشاملة، وتحقيق الأهداف التي تسعى لها الوزارة في خدمات المستفيدين من أسواق النفع العام.

وأكد ، الزهراني، أن السوق المركزي للخضار و الفاكهة بالعاصمة المقدسة والذي تم إنشائه قبل 30 عامًا في الكعكية، يحتوي على أكثر من 420 محلًا تجاريًا، بمساحة تقريبية تقدر بمليون و500 متر مربع.

وبين أنه يضم محلات تجارية متنوعة النشاطات بعضها ” خارج نطاق اختصاص الوزارة ” كمحلات الأدوات البلاستيكية و أدوات النظافة، بالإضافة إلى المطاعم و البوفيهات والمستلزمات الرجالية، مؤكداً أن وزارة البيئة المياه والزراعة استلمت السوق بوضعه الراهن من أمانة العاصمة المقدسة، وأنه طرح خلال الاجتماعات العديدة بين المستثمر و إدارة السوق الحالية العديد من المطالبات والتي تهدف إلى تطوير السوق وتحقيق رغبات المستفيدين.

تطوير السوق

أوضح الزهراني، أن من بين المطالبات : أهمية تطوير ساحة الحراج وتركيب المظلات داخل الساحة و ترقيمها، و توفير عربات نقل جديدة، وإعادة طلاء العربات الحالية.

وأكد أنه رغم قيام المستثمر ببعض تلك الأعمال ، إلا أنه أعلن أنه غير ملزم بذلك حسب عقد و كراسة الشروط والمواصفات المعدة مسبقاً مع أمانة العاصمة المقدسة، متابعًا: “لذلك نسعى لعمل ملحق للعقد مع المستثمر في الأسواق والمسالخ، التي متبقي عليها مدة طويلة من قبل الجهة المختصة بالوزارة، لتفادي الملاحظات التي تم رصدها من قبل مراقبي الوزارة، خصوصاً أن بعض الأمانات في المنطقة لم تزود الفرع بأصول العقود حتى الان.

زيارة تفقدية لأسواق مكة المكرمة- اليوم

وبين أن إدارة السوق المركزي للخضار والفاكهة، تقوم مع الجهات المعنية بدورها الرقابي عبر جولات تفتيشية مستمرة في السوق، تهدف إلى مراقبة السوق وتطبيق المخالفات بحق المخالفين وفق الأنظمة والتعليمات.

وأوضح أن إدارة الأسواق والمسالخ، تسعى لتوفير مقر دائم للجنة التوطين داخل السوق، وتعمل جاهدة عبر اجتماعاتها مع جميع الجهات ذات العلاقة، على معالجة جميع التحديات والملاحظات ليتسنى لها تأدية عملها في خدمة أبناء المنطقة وضيوف الرحمن على أكمل وجه.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى