تقنية

ممارسة يفعلها الجميع.. هكذا تقلل عمر هاتفك


يختار البعض شحن هواتفهم خلال الليل، تاركين الهاتف متصلًا بالكهرباء وقتًا طويلًا يمتد بطول ساعات نومهم.

ويمكن أن تتسبب تلك العادة في ضرر على الهاتف، ما يقلل من عمره الافتراضي، ويسبب خسائر مالية على صاحبه.

تقليل عمر البطارية

يؤكد خبير تكنولوجيا المعلومات والأستاذ في جامعة “CQUniversity Australia” أن معظم الهواتف الذكية تستغرق ما بين 30 دقيقة وساعتين لشحنها بالكامل.

ويوضح في حديثه لـ “ديلي ميل” أن شحن الهاتف طوال الليل يؤدي إلى تقليل عمر البطارية، مبينًا أن هذا يحدث لأن بطاريات الليثيوم أيون، التي تشغل الهواتف الذكية الحديثة، تتحلل كيميائيًا نتيجة أمور مثل أنماط الشحن والتقلبات في درجات الحرارة وكمية استخدام الجهاز.

وفي حالة الشحن طوال الليل، تحصل بطارية الهاتف على دفعة تبلغ 4 أضعاف المدة التي تحتاجها، ومع كل مرة يحدث هذا، يبدأ الهاتف في تعزيز بطاريته مرة أخرى بطريقة تعرف باسم “الشحن المتتابع، وهو ما يؤدي لتآكل البطارية.

شحن آمن

يقدم خبراء التكنولوجيا نصائح لأصحاب الهواتف لضمان شحن آمن لهواتفهم، وبحسب ما تنقلة مجلة “تايم” فهي:

  • لا تنتظر حتى يقترب شحن بطارية هاتفك من 0% حتى تعيد شحنه.
  • يفضل توصيل الهاتف بالشاحن عندما تكون نسبة الشحن فيه 35 أو 40%.
  • إبقاء الهاتف باردًا، إذ إن درجات الحرارة المرتفعة تؤدي إلى تسريع فقدان سعة البطارية.
  • إزالة حافظ الهاتف “الجراب” منه قبل الشحن

ويفضل لمن تجاوز عمر الهاتف معهم العامين، أن يتجنبوا تمامًا تركه طوال الليل موصولًا بالشحن، حتى يدوم معهم لأطول فترة ممكنة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى