المملكة اليوم

منع إضافة الدهون والسكريات في تصنيع “الزبادي”



كشفت الهيئة العامة للغذاء والدواء، عن المواصفة القياسية الخليجية، التي تخص الزبادي ”الروب“ الطبيعي على الطريقة اليونانية، المعد للاستهلاك الآدمي المباشر، والاشتراطات الواجب توفرها ولا تشمل الأنواع الأخرى المحلاة أو المنهكة.

وأوضحت الهيئة عبر منصة ”استطلاع“ أن الاشتراطات التي يجب توافرها تتمثل في منع إضافة دهون أو زيوت نباتية أو حيوانية بخلاف دهن الحليب، وحظر إضافة المنكهات والسكريات الصناعية أو الطبيعية مثل: السكر والجلوكوز السائل وعسل النحل والدبس واللاكتوز والسكر المحول.

وأكدت أنه يجب أن يكون الزبادي خاليا الطعم غير المستساغ مثل الطعم المر أو المؤكسد، وأن تكون نسبة إضافة الدهن طبقا للمعايير التالية: 3% كحد أدني للزبادي كامل الدسم، و0,5% إلى أقل من 3% لقليل الدسم، وبحد أقصى 0,5% لمنزوع الدسم.

ولفتت الهيئة أنه عند اضافة فيتامين «أ»، يجب ألا يقل عن 10 % من القيمة المتناولة اليومية، أو فيتامين «د» يجب ألا تقل عن 25 %، طبقاً لممارسات التصنيع الجيدة.

وسمحت باستخدام القشدة أو الحليب كامل الدسم أو الحليب منزوع الدسم جزئيًا أو الحليب الخالي من الدسم أو المواد المعاد تكوينها من هذه المكونات بمفردها أو مجتمعة، مشترطة أن تكون المياه المستخدمة صالحة للشرب.

الملوثات والسموم

واشترطت الهيئة بألا تزيد الحدود القصوى للملوثات والسموم في الحليب المستخدم والمنتج النهائي طبقاً المواصفة القياسية الخليجية.

وألزمت المصنعين بألا يحتوي الحليب المستخدم والمنتج النهائي على أكثر من 0,5 ميكروغرام / كغ من محتوى الأفلاتوكسين M1، وألا يحتوي الحليب المستخدم والمنتج النهائي على أكثر من «10,0» جزء في البليون من إجمالي المضادات الحيوية كمحتوى «بيتا لاكتام» وألا تزيد الحدود القصوى لمتبقيات الادوية البيطرية عما هو مذكور في المواصفة القياسية الخليجية.

وأكدت الهيئة على ألا تزيد الحدود القصوى لمتبقيات مبيدات الآفات في المنتجات الزراعية والغذائية عما هو مذكور في المواصفة الخليجية.

وأوجبت ألا تزيد حدود المعادن الثقيلة في المنتج النسب المسموح بها بنسبة تركيز جزء من مليون 0,1 للزئبق، 0,2 للرصاص، 0,02 للكادميوم، 0,12 للزرنيخ غير العضوي، و0,1 للزرنيخ.

البيانات الإضاحية

وبينت الهيئة أنه يجب أن يكون مدونا على علبة الزبادي ما يلي: «اسم المنتج، زبادي أو روب على الطريقة اليونانية، ذكر عبارة مدعم بالبروبيوتيك إن وجد، نوع الحليب المستخدم: «حليب بقري طازج أو حليب مجفف»، وصف نسبة الدسم، محتوى المواد الصلبة الكلية غير الدهنية، عبارة يحفظ باردًا، تاريخ الإنتاج​ وتاريخ انتهاء الصلاحية، البيانات التغذوية، بلد المنشأ، اسم المنتِج وعنوانه، اسم الشركة المعبئة وعنوانها وعلامتها التجارية».



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى