المملكة اليوم

نائب أمير مكة المكرمة يطلق أعمال مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة



برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة يوم الاثنين، مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة 2024، في نسخته الثالثة.

وتنظم المؤتمر وزارة الحج والعمرة بالشراكة مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن، وهو أحد برامج رؤية المملكة 2030، ويستمر لمدة 4 أيام خلال الفترة من 8 إلى 11 يناير الحاليّ في جدة سوبر دوم.

أخبار متعلقة

 

جدة تستضيف معرض “عمرانكوم” للبناء والتطوير العقاري 2024
الشروط ورابط التقديم.. إطلاق “سدايا المستقبل” لوظائف الذكاء الاصطناعي

ولدى وصول سموه مقر الحفل، عُزف السلام الملكي، ثم ألقى وزير الحج والعمرة د. توفيق بن فوزان الربيعة كلمة، رحب فيها بالضيوف في مهبط الوحي المملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن هذه النسخة من المؤتمر يشارك فيها ضيوف كرام من 80 دولة، وجرى توقيع اتفاقية الحج لهذا العام 1445هـ معهم جميعًا.

زيادة 5 ملايين معتمر

وأعلن وزير الحج والعمرة د. توفيق الربيعة استضافة 13،550،000 مسلم أدوا مناسك العمرة خلال عام 2023، لتكون بذلك أكبر سنة يؤدي فيها المسلمون العمرة تاريخيًا، بزيادة 5 ملايين وبنسبة تجاوزت 58% عن أعلى عدد سابق.

وقال الربيعة: استقطاب جميع مقدمي الخدمات في هذا الحدث النوعي، وتمكينهم من إنهاء تعاقداتهم مع الشركات المقدمة للخدمات، وإتاحة الفرصة لمكاتب وبعثات الحج بالتعاقد المباشر مع مزودي الخدمات.

وأشار إلى أن فتح التنافسية أسفر عن ارتفاع عدد الشركات المقدمة لخدمات حجاج الخارج من 6 إلى 20 شركة تنافسية في موسم حج عام 1444، وفي موسم حج هذا العام جرى الترخيص لعدد أكبر، ليصبح إجمالي العدد أكثر من 35 شركة حج.

وثائق الترتيبات التنظيمية

وأضاف وزير الحج والعمرة: لأول مرة في تاريخ الحج تتسلم الدول وثائق الترتيبات التنظيمية لحج عام 1445ه بعد انتهاء موسم الحج الماضي مباشرة، تحفيزًا للدول التي تنهي تعاقداتها مبكرًا، ويكون لها الأولوية في اختيار مواقعها في المشاعر المقدسة.

وأكد أن الدول التي ليس لديها بعثات للحج، أطلقت الوزارة منصة نسك لخدمة الحجاج بشكل مباشر، فخدمت في عام 1444 (67) دولة، والتوسع في عدد من الدول لتخدم موسم حج هذا العام 1445ه (126) دولة، ويستطيع الحاج اختيار باقته وخدماته بكل سهولة وشفافية والحصول على تأشيرة الحج مباشرة، دون وسطاء.

وأوضح أن رحلة التطوير المستمرة للبنية التحتية للمشاعر المقدسة من خلال مشاريع تطويرية تتجاوز 5 مليارات ريال، كما أضيفت أكثر من 14 ألف دورة مياه ومناطق استحمام، ولمعالجة تحديات الطقس أضيفت 150 ألف وحدة تكييف جديدة في المشاعر المقدسة.

مشروع أجنحة فندقية

كما شهد سمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة توقيع اتفاقيتي تعاون بين شركة أم القرى للتنمية والإعمار والهيئة العامة للأوقاف لإنشاء مشروع أجنحة فندقية بقيمة مليارين وخمسمائة مليون ريال، واتفاقية تعاون بين وزارة الحج والعمرة والهيئة العامة للأوقاف وبرنامج ضيوف الرحمن لإنشاء مركز توعية ضيوف الرحمن.

كما شاهد الحضور فيلمًا بعنوان “كيوم ولدته أمه”، وعرض الرمل “الطريق إلى النسك”.

وتسلم نائب أمير منطقة مكة المكرمة هدية تذكارية من وزير الحج والعمرة، ثم جرى تكريم الفائزين بجائزة “لبيتم” وشركاء النجاح والمتميزين في خدمات ضيوف الرحمن عن فئة شركات حجاج الخارج، وبرنامج التميز لشركات ومؤسسات حجاج الداخل، وفئة الجهات الحكومية.

خطط لزيادة أعداد الحجاج

وفي الجزء الثاني من الحفل، انطلقت فعاليات الجلسة الافتتاحية، بحضور وزير الحج والعمرة، ونائب وزير الخارجية، ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني، ومدير الأمن العام، وأمين العاصمة المقدسة.

وكشف وزير الحج والعمرة عن طموح الوزارة ووضع الخطط لزيادة أعداد الحجاج سنويًا، وقال: نضع صحة وسلامة الحجيج نصب عينينا، والحج لمن استطاع إليه سبيلًا.

وكشف نائب وزير الخارجية م. وليد الخريجي عن إطلاق تطبيق KSA Visa في ديسمبر من العام الماضي 2023، للتأشيرات الإلكترونية، والذي سيسهم في تسهيل حصول الحجاج على تأشيراتهم إلكترونيًا دون الحاجة إلى زيارة السفارة.

وأسهم إصدار التأشيرات الإلكترونية في مواجهة التحديات الأمنية والصحية، وأخذ الاحتياطات اللازمة للتعامل مع التأشيرات المزورة بالتنسيق مع الجهات الأمنية، ونحن نأخذ تلك التحديات بعين الاعتبار ونعمل على معالجتها.

ثقافة العمل السعودي

وأشار رئيس الهيئة العامة للطيران المدني م. عبد العزيزالدعيلج، إلى أن النقل الجوي هو أحد الممكنات الرئيسية لخدمات الحج والعمرة، وهو يخدم ما يصل إلى 97% من الحجاج القادمين من الخارج.

وقال: نبدأ استقبال الحجاج من بداية شهر ذي القعدة، ونستمر في خدمتهم حتى المغادرة، مع التنسيق المتواصل مع الجهات ذات العلاقة في جميع الدول.

فيما أوضح مدير الأمن العام الفريق محمد البسامي، أن العمل الإنساني جزء من ثقافة العمل السعودي وقال: راعينا أن يكون هنالك جزء إنساني في جميع الخدمات المقدمة للحاج، إذ إن الشاب السعودي الأصيل تكون الإنسانية في دمه ويمثل المملكة خير تمثيل.

وأشار إلى وجود الخطط الاعتيادية، ونعد سنويًا خطة حفظ النظام بالشراكة مع الجهات الامنية والعسكرية، للتدخل في حال وجود حالة تستدعي نضج الخطط الاعتيادية ومتابعتها، وجودة اجراءاتها وتقييمها سنة بعد أخرى نتجه الى عدم إدارة الازمة، مؤكدًا أن البعد الانساني ضمن ركائز الخطط الأمنية.

الارتقاء بخدمات الحج والعمرة

وأوضح أمين العاصمة المقدسة الأستاذ مساعد الداود أن القطاع الغير الربحي يسهم في الارتقاء بخدمات الحج والعمرة ضمن مستهدفات رؤية السعودية 2030، ونحرص على الإصحاح البيئي في مكة والمشاعر المقدسة لضمن صحة وسلامة الحجاج والمعتمرين.

وأشار إلى القيام برش 250 ألف خيمة ودورة مياه خلال موسم الحج لضمان صحة البيئة، ونتطلع لتوفير 3.5 مليون وجبة خلال مواسم الحج المقبلة عبر التوسع في قطاع الإعاشة، والعمل على تكوين وصيانة الطرق حول المشاعر المقدسة لتسهيل عملية نقل الحجاج.

وتتواصل أعمال مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة 2024، على مدى الأيام القادمة من خلال عقد حزمة من الجلسات وورش العمل لمناقشة مواضيع مثل: الرؤى المستقبلية لتطوير المدن والمشاعر المقدسة، وحفظ حقوق ضيوف الرحمن، والتكامل مع منظومة الحج والعمرة، وغير ذلك من الجلسات وورش العمل.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى