سياحة و سفر

نمو ملحوظ وأرقام تاريخية.. أبرز إنجازات القطاع السياحي للنصف الأول من 2023


أصدرت وزارة السياحة البيانات الأولية لإحصاءات السياحة للنصف الأول من العام 2023،لإبراز تطور أداء القطاع السياحي في المملكة بالإضافة إلى إطلاع المهتمين والمستثمرين المحليين والأجانب عن أداء القطاع.

وتوضح نتائج النصف الأول من العام الحالي استمرار القطاع في النمو، استكمالاً للتقدم الملحوظ في أداء القطاع السياحي للعام 2022، ما يؤكد فاعلية جهود وزارة السياحة وشركائها في تنمية القطاع السياحي من خلال رفع جودة الخدمات والمنتجات السياحية المقدمة بالإضافة إلى تحسين هيكلة التأشيرات.

وتؤكد النتائج الإيجابية التقدم الكبير في القطاع السياحي حيث سجل إجمالي أعداد السياح (زوار المبيت لكافة الأغراض) في النصف الأول من العام 2023 في المملكة 53.6 مليون سائح، بواقع 14.6 مليون سائح وافد،39 مليون سائح محلي، في حين بلغ إجمالي الإنفاق السياحي 150 مليار ريال بواقع 86.9 مليار ريال من السياحة الوافدة، و63.1 مليار ريال من السياحة المحلية خلال نفس الفترة.

أرقام تاريخية

حققت السياحة الوافدة أرقاماً تاريخية في النصف الأول من العام 2023م، حيث سجلت نمواً ملحوظاً بنسبة 142% في أعداد السياح و 132% في معدل الإنفاق السياحي مقارنةً بنفس الفترة من العام 2022.

ونتيجة للتطور المستمر في قطاع السياحة بالمملكة العربية السعودية، نمت أعداد السياح الوافدين في الأغراض كافة بشكل عام وتصدرت أغراض الزيارة للترفيه والعطلات كأعلى الأغراض من حيث النمو في النصف الأول من العام 2023، وحققت نسبة نمو بلغت 347% مقارنةً بنفس الفترة للعام 2022.

كما حققت السياحة المحلية ارتفاعاً في الإنفاق السياحي بمعدل 16% في النصف الأول من العام 2023 مقارنةً بالفترة المماثلة من العام 2022؛ وذلك نتيجة ارتفاع متوسط مدة الإقامة من 4.6 ليال في النصف الأول من العام 2022 مقابل 6.3 ليال في النصف الأول من العام 2023.

وقد كان غرض الزيارة للترفيه والعطلات الأعلى في عدد السياح بحوالي 16.6 مليون سائح يمثلون 43% من إجمالي السياح وبنسبة نمو بلغت 18%)مقارنة بالنصف الأول من عام 2022.

في حين سجلت السياحة المغادرة، ارتفاعاً في أعداد السياح المغادرين من المواطنين والمقيمين غير السعوديين بمقدار 37% مقارنةً بالنصف المماثل من العام 2022، كما ارتفع معدل إنفاقهم السياحي بنسبة 74% خلال نفس الفترة.

ويُعزى ارتفاع أعداد السياح المغادرين الإجمالية إلى عودة أوضاع السفر في معظم الوجهات حول العالم إلى ما قبل الجائحة، بالإضافة إلى بداية موسم الصيف والإجازة المدرسية في شهر يونيو.

توضح نتائج النصف الأول من العام الحالي استمرار قطاع السياحة في النمو

ويشكل السياح المغادرين من المقيمين غير السعوديين ما نسبته 45% من إجمالي السياح المغادرين وبارتفاع نسبته 24% مقارنةً بالفترة المماثلة من العام الماضي بينما بلغت حصتهم من إجمالي الإنفاق السياحي خارج المملكة حوالي 66%، وقد شكل غرض زيارة الأصدقاء والأقارب ما نسبته 67% من إجمالي السياح المغادرين المقيمين غير السعوديين.

وسجلت أعداد السياح المغادرين السعوديين ارتفاعاً بنسبة 49% وبالأخص للدول المجاورة، كما سجل إنفاق السياح السعوديين المغادرين إلى الخارج ارتفاعاً بنسبة 32% مقارنة بالنصف الأول من العام 2022.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى