المملكة اليوم

نوفر فرص للاعبين الموهوبين عبر بطولة القولف



في جولة جديدة، نظمت أرامكو السعودية بطولة القولف في الظهران، والتي شهدت تنافسًا قويًا بين المشاركين الذين بلغ عددهم أكثر من 100 لاعب جنسيات.

عن البطولة وأهميتها في نشر ثقافة أرامكو التي تتمثيل في تحسين حياة الأفراد عبر الطاقة، كان لنا حوار مع النائب الأعلى للرئيس للرقمنة وتقنية المعلومات في أرامكو السعودية، ورئيس رابطة أرامكو السعودية للقولف، الأستاذ نبيل النعيم.

نظمت أرامكو السعودية بطولة القولف في الظهران، حدّثنا عن هذه البطولة، كيف ومتى بدأت؟

لا شك أن بطولة أرامكو السعودية للقولف للمدعوين تُعد اليوم حدثًا سنويًا تستضيفه الشركة تماشيًا مع اتفاقية الرعاية لمدة خمسة أعوام مع جولة التنمية الآسيوية.

تنافس هذا العام أكثر من 100 لاعب من جميع أنحاء العالم في هذه البطولة، التي استضافتها الشركة في نادي أرامكو السعودية للقولف في الظهران، خلال الفترة من 29 نوفمبر إلى 2 ديسمبر 2023.

البطولة تُعد احترافية ضمن جولة التنمية الآسيوية التي تعد نقطة الانطلاق للاعبين الذين يحاولون التأهل للجولة الآسيوية الرئيسة.

وتعتبر هذه البطولة ثاني بطولة احترافية تعقد في الظهران، حيث سبق وأن استضفنا العام الماضي نحو 100 لاعب من أفضل لاعبي القولف من أربعين دولة حول العالم.

وكان من ضمن المشاركين في هذه البطولة لاعبين من المنتخب السعودي، والدول العربية، وآسيا، وأوروبا، والأمريكتين، وذلك في إطار سعيهم للتأهل للبطولة الآسيوية المرموقة.

وتُعد مشاركة هؤلاء اللاعبين إضافة للتاريخ العريق لنادي أرامكو السعودية للقولف الذي تعود جذوره إلى 58 عامًا مضت. كما أن محبي رياضة القولف من موظفي أرامكو السعودية يجدونها فرصة للاستمتاع بقضاء أوقات ممتعة في ملعب القولف، ومشاهدة المباريات التي جذبت لاعبين من جميع أنحاء العالم.

رؤية أرامكو المسقبلية

ما هو الهدف من تنظيم هذه البطولة، وما هي رؤيتكم المستقبلية لها؟

نحن في أرامكو السعودية، نؤمن بأن الطاقة تمثل فرصة لتحسين حياة الناس، لهذا السبب دخلنا في شراكة مع جولة التنمية الآسيوية ومهمتها المتمثلة في توفير الفرص للاعبي القولف الموهوبين لتحسين حياتهم المهنية، وكذلك إلهام الآخرين في الوقت نفسه.

بالتأكيد نحن سعداء بتنظيم هذه البطولة التي وفّرت الشركة من خلالها منصة لنجوم آسيا الواعدين في رياضة القولف ليخطو عليها أولى خطواتهم القادمة في مسيرتهم الرياضية.

وليكونوا مصدر إلهام لشباب المملكة في ممارسة رياضة القولف. وأود أن أشكر القائمين على بطولات آسيا وقولف السعودية وكل من أسهم في إنجاح هذه البطولة.

ومنذ أن بَدَأَتْ ممارسة رياضة القولف في أرامكو السعودية في أربعينيات القرن الماضي والجميع هنا يتطلع إلى مثل هذا الحدث الرياضي الكبير، وهو نتاج ما قام به رواد هذه الرياضة في الماضي من تنظيم كبرى البطولات، كما ستسهم استضافة بطولة جولة التنمية الآسيوية في المضي قدمًا بالنادي.

جوائز “أرامكو” للقولف

كيف تدعم أرامكو السعودية رياضة القولف، وكم تبلغ جوائز هذه البطولة؟

بلغ إجمالي جوائز هذه البطولة لهذا العام 250 ألف دولار أمريكي (937.5 ألف ريال سعودي).

ويأتي ذلك الدعم من أرامكو السعودية ضمن خططها لجذب المزيد من جمهور القولف ودعم النمو الذي تحققه هذه الرياضة، حيث تجلب رياضة القولف تغطية إعلامية فاعلة للغاية من حيث التكلفة، كما تُعد بمثابة منصة ضخمة لنشر ثقافة الشركة. إلى جانب التنوّع بين المتنافسين على البطولة، إذ يُتوقع أن يواصل لاعبو القولف الشباب الموهوبون، من الذكور والإناث، التنافس على الدخول ضمن قائمة المتصدرين.

ومنذ عام 2019م، لعبت أرامكو السعودية دورًا قويًا في إبراز رياضة القولف الاحترافية للرجال والسيدات في المملكة من خلال مشاركتنا في البطولات السعودية الدولية والبطولات السعودية الدولية للسيدات، بالإضافة إلى سلسلة فرق أرامكو السعودية.

تاريخ أرامكو مع الجولف

حدّثنا عن تاريخ نادي أرامكو للقولف، ومتى أنشئ؟

نادي أرامكو السعودية للقولف في روابي الظهران هو أول نادي قولف في المملكة، وحافظ منذ نشأته في عام 1951م على أصالة القولف وروّج لها في أنحاء المملكة.

ويحمل عضوية النادي ما يزيد على 600 عضو من موظفي أرامكو السعودية ومتقاعديها وعائلاتهم. ويستضيف النادي البطولات والمنافسات الدورية للصغار والنساء والرجال والمناسبات الاجتماعية طوال العام.

يعود الفضل في التقدم المتواصل الذي تُحرزه رياضة القولف إلى دعم إدارة أرامكو السعودية، من رئيس الشركة وكبير إدارييها التنفيذيين، وأعضاء إدارتها إلى قيادات رابطة أرامكو السعودية للقولف، بالإضافة إلى متطوعي نادي القولف في روابي الظهران، وغيرهم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى