أخبار العالم

“نيويورك تايمز” تقاضي مايكروسوفت لانتهاك حقوق الطبع والنشر



رفعت صحيفة نيويورك تايمز دعوى قضائية ضد أوبن إيه.آي ومايكروسوفت واتهمتهما اليوم الأربعاء باستخدام ملايين المقالات من الصحيفة دون إذن للمساعدة في تدريب تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وقالت الصحيفة إنها أول مؤسسة إعلامية أمريكية كبرى ترفع دعوى قضائية ضد شركتي أوبن إيه.آي ومايكروسوفت اللتين أنشأتا شات جي.بي.تي ومنصات أخرى للذكاء الاصطناعي، بسبب قضايا حقوق النشر.

وأضافت أن الشركتين كانتا تحاولان “الاستفادة مجانا من استثمار التايمز الضخم في صحافتها من خلال استخدامه لتأسيس منتجات بديلة دون إذن أو مقابل مادي”، وذلك وفقا للشكوى المقدمة إلى محكمة مانهاتن الاتحادية.

أضرار بمليارات الدولارات

ولا تسعى صحيفة التايمز للحصول على مبلغ محدد كتعويض لكنها قالت إن أوبن إيه.آي ومايكروسوفت تسببتا في أضرار بمليارات الدولارات.

كما تريد من الشركتين تدمير نماذج برامج الدردشة ومجموعات التدريب التي تتضمن موادها.

وفي حين أن الشركة الأم لأوبن إيه.آي غير ربحية، استثمرت مايكروسوفت 13 مليار دولار في شركة فرعية هادفة للربح مقابل حصة تبلغ 49%، ويقدر المستثمرون قيمة أوبن إيه.آي بأكثر من 80 مليار دولار.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى