أخبار العالم

هجرة 3.2 ملايين أمريكي داخليا لتجنب الفيضانات



كشفت دراسة عن تراجع عدد سكان نحو 17% من المربعات السكنية في مدينة سان أنطونيو في ولاية تكساس الأمريكية على مدى العقدين الماضيين.

وذكرت مجلة “نيتشر كوميونيكشنز” البريطانية، اليوم الاثنين، أنه ارتفع عدد سكان المدينة ومقاطعة بيكسار المحيطة بها في تكساس بأكثر من 600 ألف نسمة.

أخبار متعلقة

 

باكستان.. زلزال بقوة 5.8 درجة يضرب إسلام آباد وآزاد كشمير
الصين ستجري اختبارات لسفينة حفر في المياه بالغة العمق

تأثير الفيضانات في أمريكا

وأشارت أن هذا التفاوت يرجع إلى حد كبير إلى مخاطر الفيضانات التي يفاقمها تغير المناخ، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

ووجد التقرير أن مقاطعة بيكسار هي جزء من اتجاه وطني للهجرة المحلية التي يلجأ إليها السكان لتجنب الفيضانات، مما يؤدي إلى تفريغ المربعات السكنية داخل المدن.

ويعتمد البحث على تقرير مؤسسة “فرست ستريت فاونديشن”، والذي نشرته مجلة “نيتشر كوميونيكشنز” اليوم الاثنين، والذي يبحث في التغيرات السكانية باستخدام بيانات مكتب الإحصاء الأمريكي الدقيقة.

3.2 مليون أمريكي

ووجدت مؤسسة “فرست ستريت فاونديشن” أن ما مجموعه 3.2 مليون أمريكي انتقلوا من المناطق المعرضة لخطر الفيضانات بصورة كبيرة في الفترة من عام 2000 إلى عام 2020.

ومع ذلك، لم يتم إعلان المدى الكامل للهجرة، لأن معظم السكان لم ينتقلوا بعيدا.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى