صحة وتغذية

هل انقطاع التنفس أثناء النوم أسوأ في الشتاء؟


هل يبدو أن “شخيرك” أصبح أسوأ في الأشهر القليلة الماضية؟ أو ربما لاحظت ارتفاعًا حادًا في الصداع الصباحي، أو انخفاضًا في الدافع الجنسي، أو عدم التركيز في المكتب، إذا كان الأمر كذلك، فذلك لأن الشتاء يجعل انقطاع التنفس أثناء النوم أسوأ.

ويواصل الأطباء والباحثون التحقيق في هذا الأمر، لكن عددًا متزايدًا من الدراسات في العقد الماضي يشير إلى أن التغير في الطقس يمكن أن يكون له أيضًا تأثير شديد على جودة نومك.

أخبار متعلقة

 

بعد قرار مجلس الوزراء.. مختصون: اشتراط “الاستشاري” بالمجمعات الطبية يقلل الأخطاء
“الصحة” تؤكد حق المريض بفتح ملف مجانًا لجميع مراجعاته

بالفعل، يمكن أن يكون فصل الشتاء موسمًا صعبًا للغاية للتنقل فيه، إذ إن الجو أكثر برودة، والأيام أقصر، وغالبًا ما تشعر بالتعب، حيث يميل معظم الأمريكيين إلى العمل أكثر خلال فصل الشتاء – مع التركيز على أخذ إجازات عندما يكون الطقس أكثر دافئًا. يمكن لهذه العوامل أن تتراكم وتؤثر سلبًا على صحتك — بما في ذلك تفاقم مشاكل نومك.

وينطبق هذا على أولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بانقطاع التنفس أثناء النوم، وكذلك أولئك الذين لم يصابوا به. إذا كنت تستخدم علاج CPAP بالفعل، فمن المهم أن تظل متسقًا مع علاجك؛ قد يؤدي عدم الالتزام بالبروتوكول الخاص بك إلى تفاقم انقطاع التنفس أثناء النوم لديك خلال فصل الشتاء.

خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

بالنسبة لأولئك الذين لم يتم تشخيصهم، من المهم أن يتذكروا أن انقطاع التنفس أثناء النوم، عندما يترك دون علاج، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وفشل القلب والسكري. وإليك كيفية تأثير الشتاء على انقطاع التنفس أثناء النوم، بالإضافة إلى بعض النصائح للمساعدة في مكافحة هذه التأثيرات.

ربما قدمت دراسة نشرت عام 2012 في مجلة Chest، وهي مجلة طبية خاضعة لمراجعة النظراء، أفضل فكرة عن العلاقة بين انقطاع التنفس أثناء النوم والشتاء.

نظرت الدراسة إلى أكثر من 7500 مريض زاروا عيادة النوم خلال فترة 10 سنوات، نام المشاركون في العيادة لمدة ليلة واحدة، حيث تم جمع البيانات حول عدد مرات انقطاع نومهم بسبب اضطرابات في نمط تنفسهم.

ووجدت الدراسة أن الطقس البارد أصبح في نهاية المطاف مؤشرًا قويًا على أن المشاركين سيحصلون على المزيد من الاستيقاظ من النوم أثناء الليل.

الشتاء يجعل انقطاع التنفس أثناء النوم أسوأ (متداولة)

مؤشر انقطاع التنفس

تم قياس ذلك من خلال النظر في مؤشر انقطاع التنفس ونقص التنفس، أو AHI، لجميع المرضى. يسجل AHI عدد المرات التي ينقطع فيها نوم المشاركين كل ساعة.

ووجدت الدراسة أيضًا أن الأمثلة الأكثر خطورة لاستيقاظ النوم – حيث تعرض المشاركون لما يصل إلى 30 انقطاعًا بالتنفس في الساعة- تم تسجيلها خلال فصل الشتاء.

يسلط هذا البحث أيضًا الضوء على أهمية استخدام جهاز ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP) إذا تم بالفعل تشخيص إصابتك بانقطاع التنفس أثناء النوم، الشتاء هو أسوأ وقت لعدم توافق علاجك، لتجنب مواجهة نفس المشكلات، من الضروري اتباع البروتوكول الخاص بك، خاصة مع الأخذ في الاعتبار أن معدلات استيقاظ النوم تتزايد بشكل كبير خلال فصل الشتاء.

دراسة الأسباب

هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفحص سبب تفاقم انقطاع التنفس أثناء النوم في الشتاء، ولكن أحد العوامل الرئيسية هو الحقيقة البسيطة وهي أن الطقس عادة ما يكون أكثر برودة.

يمكن للطقس البارد أن يجعل انقطاع التنفس أثناء النوم أسوأ من خلال المساهمة في المشكلات الأساسية للاضطراب.

تذكر أن انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم -وهو الشكل الأكثر شيوعًا لانقطاع التنفس أثناء النوم- يحدث عندما يضيق مجرى الهواء، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة، ونتيجة لذلك، ينخفض ​​مستوى الأكسجين في مجرى الدم لأن جسمك لا يحصل على ما يكفي من الهواء. هذه مشكلة، ويحاول عقلك علاجها عن طريق إرسال هزات صغيرة لجسمك لإعادة فتح مجرى الهواء، عادة لا تلاحظ أبدًا هذه الانقطاعات القصيرة، ولكنها هي ما يتم قياسه في نهاية المطاف عندما تدخل لاختبار النوم.

ووفقًا للدراسة، فإن أولئك الذين زاروا عيادة النوم كان لديهم متوسط ​​​​قيمة AHI يبلغ 17.8 خلال فصل الشتاء، مقارنة بمتوسط ​​​​قيمة AHI يبلغ 15 خلال المواسم ذات الطقس الدافئ.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى