أخبار العالم

هل تعيد فرض العقوبات؟.. الولايات المتحدة تراجع تقييم وضع فنزويلا



أعلن البيت الأبيض أنه يعمل حاليًا على تقييم العواقب المحتملة، بعدما لم يلتزم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بالموعد النهائي المحدد في نوفمبر للإفراج عن الأمريكيين المحتجزين.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي في تصريح لشبكة “سي بي إس”: “كنا قلقين للغاية من أنهم لم يتخذوا هاتين الخطوتين الإضافيتين، إطلاق سراح السجناء السياسيين، وإعادة الأمريكيين المحتجزين ظلمًا إلى ديارهم، هذا شيء نأخذه على محمل الجد، بأن نعيد هؤلاء الأشخاص إلى وطنهم، وسنستمر في ذلك”، وفقا لوكالة بلومبرج للأنباء.

التراجع عن رفع العقوبات

وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن صفقة مع فنزويلا في أكتوبر الماضي لرفع بعض العقوبات، بما في ذلك تفويض لمدة 6 أشهر لمعاملات النفط والغاز في البلاد.

ولن يجري تجديد الترخيص إلا إذا بدأ مادورو في إطلاق سراح المعتقلين، والوفاء بالتزاماته تجاه انتخابات رئاسية نزيهة، حسبما قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في ذلك الوقت.

وقال بلينكن، إن الولايات المتحدة “سترجع عن الخطوات التي اتخذناها” إذا فشلت فنزويلا في الوفاء بشروط الصفقة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى