أخبار العالم

“واقع جديد”.. كوريا الشمالية ترد على مخاوف أمريكا من علاقتها بروسيا



رفضت كوريا الشمالية الانتقادات الأخيرة التي وجهها وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، للتعاون العسكري للبلاد مع روسيا.

وقالت إن على واشنطن التعود على “الواقع الجديد” للعلاقة بين بيونجيانج وموسكو.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية في بيونج يانج في بيان، اليوم السبت، أن بلينكن أعرب عما وصفته بـ”مخاوف” لا أساس لها للعلاقة بين بيونجيانج وموسكو، بحسب ما أوردته شبكة “كيه.بي.إس.وورلد” الإذاعية الكورية الجنوبية اليوم.

التوتر السياسي والعسكري

ووصف البيان تصريحات بلينكن بأنها غير مسؤولة واستفزازية، وتصعد التوتر السياسي والعسكري الخطير في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة، ولا تخفف “مخاوف أمريكا”.

وأضافت وزارة الخارجية الكورية الشمالية أن السبيل الوحيد لتخفيف القلق الأمريكي هو أن تتخلى واشنطن عن “سياستها العدائية تجاه الدولتين وعن عقلية الحرب الباردة” وأن تسحب “استفزازاتها السياسية وتهديداتها العسكرية وضغوطها الاستراتيجية” على كوريا الشمالية وروسيا.

وكان بلينكن حذر روسيا من نقل التكنولوجيا العسكرية إلى كوريا الشمالية، وهو ما من شأنه أن يمثل انتهاكا للعديد من قرارات مجلس الأمن الدولي.

التكنولوجيا العسكرية

وقال بلينكن للصحفيين في سول، إنه ونظيره الكوري الجنوبي، بارك جين، بحثا “الإجراءات الإضافية التي من الممكن أن تتخذها بلادنا مع الشركاء، لزيادة الضغط على موسكو لكي لا تنقل التكنولوجيا العسكرية” إلى بيونج يانج.

ولكن الوزير الأمريكي لم يتطرق إلى أي تفاصيل بشأن المدى الذي قد تصل إليه الإجراءات الجديدة ضد روسيا.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى