صحة وتغذية

ورشة عمل للتوعية بمخاطر مرض السعار في القنفذة


يعتبر مرض السعار من أخطر الأمراض الفيروسية التي تصيب الإنسان، ويترتب عليه العديد من المضاعفات الصحية الشديد، وبهذا الصدد نفذ مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة، والمركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية ومكافحتها “وقاء”، اليوم الخميس، ورشة عمل عن مرض السعار (Rabies)، وذلك بالتعاون مع مديرية الشؤون الصحية بمحافظة القنفذة.

وتناولت الورشة عددًا من الموضوعات الهامة مثل كيفية الوقاية من مرض السعار، والخطط المثلى للتصدي له، ومكافحة عدوى انتقال المرض من الحيوان إلى الإنسان، وأفضل الطرق للتعامل معه لتعزيز الصحة العامة.

تأتي المحاضرة تأتي انطلاقًا من حرص الوزارة على زيادة وعي وتثقيف مربي الماشية بشكل خاص والمجتمع بشكل عام عن الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، والحد من انتشارها وطرق الوقاية منه وكيفية التعامل مع الحيوانات المصابة. وفقًا لمدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذة، المهندس حسن بن إبراهيم المعيدي.

مخاطر داء الكلب

ألقت المحاضرة كذلك الضوء على داء الكلب، الذي يعتبر من الأمراض الفيروسية. وينتقل عن طريق الحيوانات الثديية مثل القردة والثعالب والقطط، ولكن تعتبر الكلاب الأكثر شيوعًا، وهو مرض خطير وقاتل بمجرد ظهور العلامات والأعراض على المصاب.

ينتقل داء الكلب عن طريق العض وإحداث جرح، أو عن طريق جرح سابق مفتوح في جلد المصاب، حيث يهاجم الفيروس الجهاز العصبي المركزي، ومن ثم ينتقل إلى جميع أجزاء الجسم. وينتقل داء الكلب من الحيوان للحيوان ومن الحيوان للإنسان، لكنه لا ينتقل من الإنسان للإنسان. وبذلت وزارتي البيئة والصحة وكذلك مركز “وقاء” جهودًا حثيثةً للوقاية منه ورفع مستوى الوعي بين أفراد المجتمع.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى